الرئيسية / محلي / قسنطينة…. مليار دينار لنظافة البيئة والمحيط
elmaouid

قسنطينة…. مليار دينار لنظافة البيئة والمحيط

تم بقسنطينة تخصيص غلاف مالي بقيمة 1 مليار د.ج لفائدة 20 مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري بلدية وولائية مختصة في مجال معالجة البيئة الحضرية.

وسيوجه هذا الغلاف المالي الذي تم منحه خلال حفل ترأسه والي الولاية كمال عباس لتأهيل الإنارة العمومية وصيانة الفضاءات الخضراء والطرق، ويمثل حوالي 40 بالمائة من ميزانية الولاية برسم سنة 2017، حسب ما تمت الإشارة إليه.        

وقد تم الموافقة على منح الغلاف المالي لكل مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري بناء على الحاجيات المعبر عنها من طرف كل مؤسسة وأهمية مخطط أعبائها كما أوضحه والي الولاية، داعيا مسؤولي المؤسسات العمومية بأن “يكونوا في مستوى تعزيز وترقية الخدمة العمومية”.

وأعطى الوالي تعليمات صارمة لتجسيد “قبل رمضان المقبل” الجهود التي بذلتها الدولة في مجال تمويل كل العمليات التي لها علاقة بتطوير وتحسين ظروف معيشة المواطنين لا سيما في مجال نظافة المحيط.

وسيخضع استهلاك هذه الميزانيات لمتابعة “دائمة” تعزز معنى “الحوار والتشاور” بين مختلف الأطراف المعنية، حسب ذات المسؤول، موضحا بأن كل مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري ستكون محاسبة لكل العمليات المنجزة في إطار البرنامج المحدد من قبل أو الأنشطة العملية المحددة.

وفي هذا السياق، وبعدما دعا رئيس الهيئة التنفيذية المحلية رؤساء المجالس الشعبية البلدية للإنخراط “إيجابيا” في برنامج المعالجة البيئية الجاري لتحسين الخدمة العمومية، دعا مسؤولي ذات المؤسسات العمومية للحصول على أفضل النتائج في مجال المعالجة البيئية.

وقد استفادت 4 مؤسسات عمومية ذات طابع صناعي وتجاري ولائية و16 أخرى بلدية من قرار الاستفادة -حسب ما تمت الإشارة إليه- فيما تنشط 12 مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري من ضمن المستفيدين في إطار عمليات التنظيف ونظافة المحيط.

وتضم ولاية قسنطينة 26 مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري مختصة في تطوير الخدمة العمومية في مجال معالجة البيئة أساسا، استنادا لنفس المصدر الذي أشار إلى أن الـ 26 مؤسسة هذه استفادت منذ 2014 إلى غاية نهاية 2016 من غلاف مالي بـ 2 مليار د.ج.