الرئيسية / منبر القراء / قصة قصيرة… أحلام شاعر
elmaouid

قصة قصيرة… أحلام شاعر

عشق الحرف حتى الثمالة، غازل القوافي، وركب صهوة الأوزان، عانق الكلمات، أرسل إلى إحدى الجرائد، انبهرت به تلعثم لسان الصحفية وهي تهاتفه كي يزور الجريدة، موهبته فاقت التصور، كادوا أن يقيموا له تمثالا،

سرعان ما وصل خبره إلى الوالي ثم الوزير… استدعاءات، دعوات من كل مكان، سافر بعيدا بفكره، أطلق العنان لأحلامه، كانت كبيرة، أمير الشعراء سأكون هكذا كان يمني نفسه؟؟؟

هل أتزوج من بنت الوالي، أو الوزير، أو السلطان…

تشتّت أفكاره، اتسعت آفاقه، أحلامه صارت حلمين، حلم أبيه بإجراء عملية ليسترد سمعه المفقود، وحلم أمه بزيارة لبيت الله الحرام ….

كان إذا ما خلد إلى النوم ووضع رأسه على مخدة الأحلام رأى كابوسا آلمه، رأى أبا الطيب المتنبي بعمامته يقول: إياك أن تغرق في الشعر، فالشعر لا يطعم خبزا، ولا ينجي من نوازل الدهر …

قام مذعورا وغصته بالصدر… وتذكر أن له بيت والبيت به جدران… كتب على الجدار: أنا لست شاعرا ولن أكون..؟!