الرئيسية / وطني / قضية ”دنيا بارك ” لا تعنيني، وسلال أنهى الجدل
elmaouid

قضية ”دنيا بارك ” لا تعنيني، وسلال أنهى الجدل

 الجزائر- خرج وزير السياحة السابق، عمار غول عن صمته إزاء قضية ” دنيا بارك”، التي فجّرها الوزير الحالي للقطاع عبد الوهاب نوري، مؤكدا على أن التصريح الأخير للوزير الأول عبد المالك سلال فيما يخص هذه القضية قد أنهى الجدل نهائيا، في حين كشف غول بعض الحقائق المتعلقة بالقضية لما كان على رأس قطاع السياحة . 

قال رئيس حزب ” تاج”  في رده عن سؤال حول قضية ” دنيا بارك ” لدى تنشيطه ندوة صحفية بمقر الحزب أمس الأربعاء، أن ” عبد المالك سلال قد أغلق هذا الملف نهائيا عندما صرح بخصوص هذه القضية على أنها خطأ في بعض إجراءات التوزيع التي قامت بها المؤسسة المسؤولة عن تسيير هذه الحظيرة”، مشيرا إلى أن ” تصريح سلال يؤكد أنه لا وجود لقضية تسمى ” دنيا بارك ” ، في حين اعتبر غول تصريح سلال بمثابة وقف لكل الشكوك والتأويلات الخاطئة بالنسبة للقضية. 

في السياق ذاته، عاد عمار غول  لكشف بعض الحقائق فيما يخص قضية ”دنيا بارك” لما كان على رأس القطاع حيث أوضح أن وزارة السياحة في عهده ”لم توزع مترا واحدا من الحظيرة  لأي شخص كان، ولم تمض على أي رخصة استفادة لأي أحد” ، مضيفا أن  حظيرة “دنيا بارك” تسيّرها مؤسسة عمومية وهي المعنية بهذا الملف وليست الوزارة”  كما كشف أن الوزارة في عهده كانت تقدّم توجيهات الوزير الأول في هذا الشأن من أجل استغلال فضاء ” دنيا بارك ” للعائلات الجزائرية، على أن تكون الهياكل خفيفة تتناغم مع هذه المساحات الخضراء. ليضيف في الأخير أن” إجراءات توزيع رخص الاستغلال سمعنا بها بعد خروجنا من الحكومة”.     

للإشارة، كان وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، قد كشف في وقت سابق عمّا سمّاه فضيحة من العيار الثقيل في حظيرة ” دنيا بارك” بالرياح الكبرى، والتي أكد أنه تم منح وتوزيع 65 هكتارا من الأرضية المخصصة للحديقة بطرق غير شرعية في عهد سابقيه، مضيفا أنه أصيب بالذهول حين اطلع على الملف بعد توليه شؤون قطاع السياحة، واصفا الوضع ببالغ الخطورة الذي يستدعي اتخاذ إجراءات صارمة وعاجلة.