الرئيسية / وطني / قمة مرتقبة بين بوتفليقة وإبراهيم غالي

قمة مرتقبة بين بوتفليقة وإبراهيم غالي

الجزائر- قال الأمين العام لجبهة البوليساريو، رئيس الجمهورية الصحراوية الديمقراطية إبراهيم غالي إنه ”من البديهي والطبيعي أن تكون زيارتي الأولى باتجاه الجزائر وبعدها قمة الاتحاد الافريقي”، مذكرا بمواقف الدعم والمساندة في الكفاح الدولي الذي ظلت الجزائر  حاضرة فيه  بلا تردد في أصعب اللحظات لأكثر من 40 سنة ودعم سيادة الشعوب وحقوقها المشروعة لاستقرار  وأمن المنطقة.

وأكد الأمين العام لجبهة البوليساريو في ندوة صحفية نشطها عقب اختتام أشغال المؤتمر الاستثنائي بولاية الداخلة ليلة السبت، أن الشعب الصحراوي مستعد لاسترجاع سيادته الوطنية بمختلف الأساليب، نظرا للتعنت المغربي وانسداد الأبواب السلمية.

كما دعا  إبراهيم غالي المينورسو بكامل صلاحياتها للعودة إلى الأراضي الصحراوية من أجل تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره، وأضاف في  السياق ذاته” نأمل أن تكون هناك أذان صاغية لتطبيق لوائح الأمم المتحدة’ ‘

من جهة أخرى أوضح  المتحدث نفسه أن الألم الذي أصاب الشعب الصحراوي لن يؤثر في تضحياته من أجل استرجاع سيادته على كامل تراب الجمهورية الصحراوية” مشيرا  أنه سيتم العمل والاحتفاظ بالقانون الأساسي وبرنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الـ 14  الذي ترأسه الراحل محمد عبد العزيز ، مؤكدا أن المؤتمر الـ 15 سيكون بمثابة انطلاقة جديدة لتطبيق المقررات والبرامج .

وأعرب الرئيس الصحراوي عن ارتياحه للمشاركة المكثفة في المؤتمر التي شملت كل السكان الصحراويين بمختلف الطبقات، مؤكدا أن وحدة الشعب الصحراوي وقيادة الجبهة رفعا التحديات واضطلعا بمهامها من خلال تنظيم هذا المؤتمر .

للإشارة فقد انتخب مسؤول الأمانة لجبهة  البوليساريو إبراهيم غالي، السبت ، رئيسا للجمهورية الديمقراطية الصحراوية  وأمينا عاما لجبهة البوليساريو بالأغلبية الساحقة للمشاركين في المؤتمر الاستثنائي الـ 15.