الرئيسية / محلي / قنوات الصرف الصحي بجسر قسنطينة تشوه طريق الصابلات السياحي
elmaouid

قنوات الصرف الصحي بجسر قسنطينة تشوه طريق الصابلات السياحي

استعجل سكان حي سونلغاز 2 بجسر قسنطينة بالعاصمة تدخل السلطات المحلية لوضع حد للكارثة التي سببتها تسربات قنوات الصرف الصحي التي طالها الاهتراء، مشوهة المنظر العام المطل على الطريق السريع المؤدي إلى منتزه الصابلات السياحي.

حذر سكان حي سونلغاز 2 من مغبة التغاضي عن ظاهرة التدفق الفظيع لمياه الصرف الصحي على مستوى الطريق السريع المؤدي إلى منتزه الصابلات، مشيرين إلى أنه ينفّر المواطنين الذين يراهنون على هذا المرفق السياحي الهام الذي ضخت الحكومة لإنجاحه أموالا طائلة أملا في استقطاب العائلات الجزائرية التي تبحث عن مساحات للاستجمام، معتبرين أن الوضع الحالي الذي يتواجد عليه الطريق لا يسر أحدا بغض النظر عن المعاناة التي يقاسونها هم باعتبارهم أكثر المتضررين من الخلل، حيث أشاروا إلى أنهم عجزوا عن التعايش مع الظروف الحالية بانبعاث الروائح الكريهة من البالوعات التي تشكو الانسداد وأخرى طالها الاهتراء، ما ولّد جوا غير مريح تفاقم مع انتشار الحشرات السامة وتناثر النفايات التي تتوزع على أطراف الحي مشوهة بذلك المنظر العام للمنطقة المطلة على الطريق السريع، معربين عن استيائهم من الوضع الذي يعانون منه منذ مدة طويلة بسبب المشاكل المستمرة والفوضى الكبيرة في أوساط العائلات القاطنة بالمنطقة، الأمر الذي استدعى منهم رفع الشكاوى والنداءات إلى مجلس البلدية الذي أكد استحالة القيام بأي إصلاحات خاصة بعدما تم تعبيد الطريق، الأمر الذي صعّب من إعادة حفر الطريق وإصلاح قنوات الصرف الصحي، حيث قامت لجان من البلدية بزيارة الحي مرارا وتكرارا لمعاينة الوضع إلا أن المشكل لا يزال قائما إلى حد الآن بل يزيد سوءا يوما بعد يوم.

وحسب عدد من المتضررين، فإن الأمر لم يعد يطاق، مناشدين تدخل السلطات المعنية للنظر في هذا المشكل الذي أفسد عليهم حياتهم وجعلهم يتجنبون الخروج أو التواجد في محيط التسربات في وضع لا يمكن تجاوز تبعاته الكثيرة عليهم، مستعجلين التسوية، خاصة وأنهم ليسوا مسؤولين عن المشكل ولن يدفعوا ثمن تعبيد الطريق دون الالتفات إلى هذه المشكلة التي وصفوها بالعويصة.