الرئيسية / محلي / كارثة بيئية تهدد سكان عين التوتة وعين جاسر بباتنة
elmaouid

كارثة بيئية تهدد سكان عين التوتة وعين جاسر بباتنة

 يشتكي سكان مدينة عين التوتة بولاية باتنة، من الانتشار الكبير للروائح الكريهة التي حولت حياتهم إلى جحيم بسبب الخوف الدائم على صحتهم، نتيجة انبعاثها من قنوات الصرف الصحي المهترئة والمسدودة خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى اهتراء الطرقات الفرعية والرمي العشوائي للقمامة المنتشرة هنا وهناك.

 

وأوضح السكان أنهم تلقوا وعودا بتسجيل مشاريع للتهيئة وتجديد شبكة الصرف، إلا أن هذه الوعود، حسبهم، بقيت مجرد حبر على ورق، وذكروا أنهم يتنقلون ليلا في ظلام دامس وفي ظروف غير آمنة خاصة بحي الشفاة وعين فوليس كون الإنارة العمومية معطلة، مناشدين السلطات المعنية التدخل لتحسين هذا الوضع المزري.

وفي سياق متصل، يشتكي العديد من المواطنين ببلدية عين جاسر من مختلف المظاهر السلبية التي تسيء إلى مكانتها، حيث يقف الزائر لها على الانتشار الواسع للأوساخ والحفر والبرك، مرجعين ذلك إلى غياب التهيئة في البلدية والتقصير في مجال النظافة وغياب حملات التوعية وعدم تخصيص أماكن لرمي النفايات.

هذا، وقد أكد المواطنون أنهم سئموا من لامبالاة السلطات المحلية لبلدياتهم التي لم تحرك ساكنا أمام انشغالاتهم ومشاكلهم، ونفس الوضعية تنطبق على الأحياء القديمة بالمدينة التي تحتاج إلى مشاريع جادة للتهيئة بدل عمليات الترقيع غير المجدية التي تفضحها الظواهر الطبيعية في كل مرة كالأمطار والرياح.