الرئيسية / مجتمع / كثير من المياه وقليل من الملح والبهارات لتفادي العطش في رمضان

كثير من المياه وقليل من الملح والبهارات لتفادي العطش في رمضان

 العطش هو أكثر ما يعاني منه الصائم خلال شهر رمضان خاصة وأنه يتزامن مع أطول أيام الصيف وأكثرها حرارة، لذا على كل صائم مراعاة نظامه الغذائي للتخفيف من حاجة الجسم

إلى المياه فترة الساعات التي يمتنع فيها عن الطعام والشراب.

يفقد الجسم خلال النصف الثاني من النهار كل مخزونه من السوائل، لذا لا بد من مراعاة النظام الغذائي الذي يمد الجسم بقدر أكبر من السوائل حتى بلوغ موعد الإفطار وتجنب الأطعمة التي تزيد حاجة الجسم إلى المياه. وعندما نتحدث عن النظام الغذائي الغني بالسوائل نخص بالذكر بالطبع المياه، إذ لا بد من شرب لتر ونصف اللتر من المياه منذ موعد الإفطار حتى موعد الإمساك وعلى فترات متتالية، فالمياه هي المصدر الرئيسي لإغناء الجسم بالسوائل وحمايته من الجفاف.

كما لا بد على الصائم اختيار الأطعمة التي ترطب الجسم أهمها الخضار والشوربات على أنواعها وعصائر الفواكه الطبيعية وينصح بتجنب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة اصطناعيا، والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، وبالتالي ستُشعر الصائم بالعطش بعد وقت قليل، ومن الأفضل تناول الخضروات والفواكه الطازجة في الليل وعند السحور، حيث تحتوي على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء؛ مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش.