الرئيسية / دولي / كشفت عن تطورات في ملفي إيران وليبيا.. فرنسا تهاجم واشنطن

كشفت عن تطورات في ملفي إيران وليبيا.. فرنسا تهاجم واشنطن

 

كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن القوى العالمية وإيران ستجتمع على الأرجح على هامش الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، وفق فرنس برس،الثلاثاء.

وأضاف لودريان، في مؤتمر صحافي، أن الاجتماع، الذي سيضم كل الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني عام 2015 باستثناء الولايات المتحدة التي انسحبت منه، سيهدف إلى بناء “قوة دفع إيجابية” لاستئناف المفاوضات بعد توقفها في جوان.

وفي وقت لاحق، نفى مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل للصحافيين، الاثنين، تصريحات لورديان، وأكد أن وزراء من بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا لن يعقدوا اجتماعا مع إيران على هامش الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الجمعية العامة للأمم هذا الأسبوع.

وقال وزير خارجية فرنسا: “من الواضح أن الوقت ينفد أمام إبرام اتفاق بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني”.

وحث إيران على تعيين ممثلين للمحادثات النووية مع القوى العالمية في أقرب وقت.

وخطة العمل الشاملة المشتركة هي الاسم الرسمي للاتفاق الذي أبرمته في 2015 في فيينا الدول العظمى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) مع إيران حول برنامج طهران النووي قبل أن تنسحب واشنطن منه في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي أن ما يهم هو “أن تُستأنف المفاوضات” حتى تعود الولايات المتّحدة طرفاً في الاتفاقية وتعود إيران إلى الالتزام الصارم بها.من جهتهم، أفاد دبلوماسيون أن وزراء خارجية الدول المعنية يعتزمون من حيث المبدأ عقد اجتماع في نيويورك بعد ظهر الأربعاء، لكن “هذا الأمر لم يتأكّد بعد”.ويشارك وزير الخارجية الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان في نيويورك هذا الأسبوع في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.