الرئيسية / وطني / كشف عن إعداد قائمة المنتجات التي تحوي على تركيبات مشبوهة، زبدي :  ختم “الحلال”  على المنتوجات المستوردة  لا يضمن جوازها
elmaouid

كشف عن إعداد قائمة المنتجات التي تحوي على تركيبات مشبوهة، زبدي :  ختم “الحلال”  على المنتوجات المستوردة  لا يضمن جوازها

الجزائر- اعتبر رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه مصطفى زبدي، الإثنين، أن ختم “الحلال” الموجود على المنتوجات المستوردة بما فيها اللحوم لا يكفي وبإمكان أي أحد وضعه، مضيفا أن سوق

الأغذية الحلال التي تستحوذ على ما يقارب 03 آلاف مليار دولار أصبحت تشكل لدى بعض الهيئات مصدرا للرزق الكبير ومجالا “للبزنسة”.

ولدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح ” تطرق مصطفى زبدي إلى أن الإشكال الموجود في منتوجات “حلال” في الجزائر يكمن في المكونات التي تدخل في الصناعات الغذائية  والتي من بينها بعض المضافات والجيلاتين والتي تكون مصنوعة من “شحوم لحم الخنزير” وتستخدم في عدة أمور كالحلويات والعلك، إضافة إلى أن آلات صناعة بودرة الحليب تتطلب  بعض المواد الدسمة لتشحيمها والتي يكون مصدرها “لحم الخنزير” وهذه أمور دقيقة يصعب تمييزها -كما يقول-

وأضاف أنه وفقا للمرسوم التنفيذي ستكون قائمة بهذه  المنتوجات التي تحوي على تركيبات مشبوهة  لمعاينتها على مستوى المخابر وتقديم  شهادات تحليلية وشهادة إشهاد “حلال” إذا تعلق الأمر بمنتوجات مستوردة.

وأبرز أن هناك شبه انفلات في السوق بسبب الغش والمضاربة  والتي انعكست سلبا على القدرة الشرائية للمواطن أمام ضعف دور المنظمات المعنية التي هي متفرقة بما فيها جمعيات حماية المستهلك، مجددا تأكيده على استعداد منظمته للاستقالة والخروج بهيئة موحدة لها أهداف واحدة وتجمع مصالح كل المستهلكين الجزائريين.

واعتبر المتحدث نفسه أن اللجنة الوطنية المختصة بمنتوجات “حلال” التي تم تنصيبها ستكون بمثابة صمام آمان للتأكد من النوعية التي يجب أن تقتضيها الأغذية خاصة اللحوم من خلال فحص شهادات حلال ووضع ورقة طريق للقضاء على الفوضى التي تشهدها السوق، معتبرا أن هذه اللجنة جاءت متأخرة نوعا ما لأن المرسوم التنفيذي الخاص بمنتوجات حلال صدر منذ سنتين وهو مفعل، و”على الرغم من تأسفنا لعدم إشراك جمعيات حماية المستهلك في هذه اللجنة والتي من المفروض أن يكون لدينا مقعد دائم داخلها والمتكونة من هيئات وممثلي عدة وزارات، إلا أننا مستعدون لتقديم المساعدة”.