الرئيسية / وطني / كل الأمور مهيأة من أجل التصدير إلى البلدان الإفريقية

كل الأمور مهيأة من أجل التصدير إلى البلدان الإفريقية

أكد وزير التجارة بختي بلعايب، أمس الأحد، بالجزائر العاصمة، أن الدولة وضعت كل الآليات اللازمة للاستثمار والتصدير لما تنص عليه القوانين والشروط الوطنية والعمل على الرفع من حجم الصادرات الجزائرية الموجهة إلى الخارج.

وأوضح بختي بلعايب في كلمة له في المنتدى الذي يندرج في إطار اللقاءات الإفريقية للتصدير الذي نظمته الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية، أن الجزائر تعمل على زيادة حجم صادراتها إلى الخارج بصفة عامة والدول الافريقية بصفة خاصة من أجل تغطية الأزمة الاقتصادية التي تمر بها أغلب دول العالم بما فيها الجزائر، مضيفا أن وجود عديد المصدرين والمستثمرين من 10 دول إفريقية يشجع على المضي في سياسة التصدير وتنويع الصادرات.

من جهته، اعتبر المدير العام للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا سيدي ولد الشاه، أن هذا اللقاء سيكون له أهمية كبيرة باعتباره مكن عددا كبيرا من المستوردين الافارقة ورجال الاعمال من 10 دول إفريقية من الاطلاع على الصادرات الجزائرية التي تتميز بالجودة والتنوع وتلبي حاجيات السوق الافريقية، مؤكدا أن المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا سيسعى رفقة الجهات المعنية وأصحاب الاختصاص إلى متابعة هذا اللقاء وما سيتمخض عنه من نتائج من خلال وضع آلية متابعة تسعى لتطبيق الاتفاقيات المبرمة على أرض الواقع.

وفيما يخص طريقة التمويل أكد  المتحدث ذاته أن الأمر سيتم عن طريق التمويل الذاتي من خلال المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا أو من خلال التدابير الموجودة على مستوى الجمركة.

كما أعلن المدير العام للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا أن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها على هامش المؤتمر تزيد قيمتها على مبلغ 30 مليون دولار و هو ما اعتبره الانطلاقة الأولى لعملية التصدير نحو إفريقيا في حين عبر عن أمله في أن يبلغ حجم الصادرات الجزائرية إلى الدول الإفريقية أرقاما تُعدّ بالمليارات لكون الجزائر تتوفر على إمكانات هائلة للتصدير وإفريقيا في حاجة كبيرة لهذه المنتجات.