الرئيسية / دولي / كوريا الشمالية تثير الاستنفار في العالم
elmaouid

كوريا الشمالية تثير الاستنفار في العالم

اعلن النظام الكوري الشمالي الجمعة انه اجرى تجربة نووية خامسة “ناجحة، وصفتها كوريا الجنوبية بعد رصد زلزال بلغت شدته 5.3 درجات بأنها “الأقوى حتى الآن”، استخدمت فيها رأسا نووي واحدا.

 وخلفت هذه التجربة النووية الكورية الشمالية الجديدة ردود فعل غاضبة حول العالم وخاصة من قوى الدولية التقليدية. وقال التلفزيون الكوري الشمالي إن “علماءنا النوويين اجروا اختبارا لانفجار ذري لرأس نووي حديث في

موقع الاختبارات النووية في شمال البلاد”.وأضاف أن “حزبنا يوجه رسالة تهنئة الى علمائنا النوويين (…) لإجرائهم تجربة ناجحة لتفجير رأس نووي”.وذكر نفس المصدر أن الشمال أصبح الآن قادرا على تثبيت رؤوس نووية على صواريخ باليستية. وأضاف أنه لم يحدث أي تسريب لمواد نووية في التجربة كما لم يحدث أي تأثير على البيئة.وكانت التجربة النووية الثالثة التي اجرتها كوريا الشمالية في 2013، تعتبر الاقوى وحررت كمية من الطاقة تقدر بما بين ستة وتسعة كيلوطن. واثارت التجربة النووية الجديدة غضب دول عديدة حول العالم وخاصة القوى الدولية التقليدية التي تمتلك بدوره ترسانة من الأسلحة النووية.وأدانت بريطانيا التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية الجمعة وقالت إنها ستتشاور مع شركائها الدوليين لإتخاذ رد فعل قوي.وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان بعد أن أجرت كوريا الشمالية خامس وأكبر تجاربها النووية “هذه الأنباء تثير قلقا بالغا”.وتابع “المملكة المتحدة تدين بقوة كوريا الشمالية لإجرائها تجربة نووية جديدة وهو ما يمثل انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن الدولي وتهديدا للسلام والاستقرار بالمنطقة”.وأدانت روسيا بشدة التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، وقالت إنها تهدد السلام والأمن على شبه الجزيرة الكورية وفي منطقة المحيط الهادي وحثت بيونغ يانغ على التخلي عن برامجها الصاروخية والنووية تماما. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان “نصر على أن يوقف الجانب الكوري الشمالي مغامراته الخطيرة وأن يطبق دون شروط كل قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.وأدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ بشدة تجربة كوريا الشمالية النووية الخامسة وقال إن على بيونغ يانغ التخلي عن جميع أنشطتها النووية وبرامجها للصواريخ الباليستية.وقال ستولتنبرغ في بيان إن التقارير عن تجربة كوريا الشمالية الأخيرة “مثيرة للقلق للغاية”. وأضاف “أدين بشدة هذه الاستفزازات المستمرة والانتهاكات لقرارات مجلس الأمن الدولي الملزمة مما يقوض الأمن الإقليمي والدولي”.وبدوره، دعا الاتحاد الأوروبي الجمعة كوريا الشمالية للالتزام بتعهداتها الدولية، والتخلي عن جميع أسلحتها وبرامجها النووية الحالية؛ بطريقة كاملة، وبشكل يمكّن التحقق منه ودون رجعة.وطالبت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، في بيان لها، بيونغ يانغ “بإعادة الانخراط في حوار جدي وذي مصداقية ومغزى مع المجتمع الدولي، ولا سيما في إطار المحادثات السداسية، والكف عن هذا السلوك غير القانوني والخطير للغاية”.وقبل ذلك كان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد قال إن أي أفعال استفزازية تقوم بها كوريا الشمالية سيكون لها “عواقب وخيمة” وذلك بعدما أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الخامسة.أكد أوباما مجددا على التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن حلفائها في آسيا وجميع أنحاء العالم.وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس أطلعت أوباما على متن طائرة الرئاسة الأميركية بوقوع نشاط زلزالي قرب موقع التجارب النووية بكوريا الشمالية في وقت مبكر الجمعة. وأضاف ارنست ان “الرئيس اعلن انه سيواصل مشاوراته مع حلفائنا وشركائنا في الايام المقبلة للتأكيد على ان التصرفات الاستفزازية لكوريا الشمالية ستنجم عنها عواقب خطيرة”.واعلنت الرئاسة الفرنسية ان الرئيس فرنسوا هولاند “يدين بقوة” التجربة النووية الكورية الشمالية الخامسة التي اجريت الجمعة ويدعو مجلس الامن الدولي الى النظر في “هذا الانتهاك لقراراته”.اكدت الصين الجمعة انها “تعترض بشدة” على التجربة النووية الخامسة التي اجرتها كوريا الشمالية وقالت سيول انها الاقوى حتى الآن.واضافت الوزارة “ندعو بقوة الجمهورية الشعبية الديموقراطية الكورية الى احترام التزاماتها في الحد من انتشار السلاح النووي وتطبيق قرارات مجلس الامن الدولي في هذا المجال والامتناع عن اي عمل يمكن ان يؤدي الى تدهور الوضع”.كما دعت الخارجية الصينية في بيانها الى تسوية الخلافات عبر المفاوضات السداسية المتوقفة منذ فترة طويلة.ووصفت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون-هي التجربة بانها “تدمير ذاتي” و”عمل استفزازي” سيزيد من عزلة هذا البلد. وقالت في بيان “بهذه التجربة النووية، لن يجلب نظام كيم جونغ-اون سوى مزيد من العقوبات والعزلة (…) وعمل استفزازي كهذا سيزيد من سرعة تدميرها الذاتي”.وتحظر القرارات الدولية على كوريا الشمالية اي برنامج نووي او بالستي.واجرت بيونغ يانغ اول تجربة نووية في 2006 مما اثار غضب الاسرة الدولية وادى الى فرض عقوبات عليها.