الرئيسية / مجتمع / كيف أعالج الآلام في العضلة اليسرى من الصدر
elmaouid

كيف أعالج الآلام في العضلة اليسرى من الصدر

السؤال:

منذ 20 يوما وأنا أشعر بألم في العضلة اليسرى من الصدر، وأحيانا حرقة وألم، تتركز بالتحديد في الحلمة، عندما أمسكها أو أدلكها أرتاح قليلا، ثم يتجه الألم إلى الأسفل، وأحيانا تتزامن مع ألم ووخز في الكتف من الخلف،

مع ألم في البطن من جهة اليسار، وأحيانا بدون ألم، وتأتي عندما أرفع صدري وأشد قامتي دائما، أريد أن أقبض على العضلة حتى لا أشعر بالألم، كما أخاف أن يكون مصدر الألم من القلب، ولكني لا أشعر بأي ارهاق أو تعب مع المجهود والمشي أو صعود الدرج، كما أني لا أعاني من أي كحة أو ضيق تنفس.

أشعر بغازات لا تخرج تسبب لي ألما أسفل الصدر، علما بأني أتناول يوميا ملعقة زيت زيتون على الريق، وعسل نحل مع كوب مياه دافئ، وآكل متوازنا بعيدا عن الملح والدسم، واستعملت بعض الأدوية لفترة ولم يفدني شيئ، صحيح أن الألم خف قليلا لكنه بعد زوال مفعول الدواء يعود الألم، وتوقفت عن تناوله عندما قرأت أعراضها الجانبية، خاصة الجلطات وأمراض القلب، نصحني صديق بأخذ دواء كمسكن ومضاد للالتهاب، ولا أدري ماذا أفعل؟

صادق/ خ

الجواب:

الألم في عضلات الصدر، والألم والوخز في الكتف ليس له علاقة بالقلب، بل متعلقا بضعف اللياقة البدنية ونقص فيتامين د وفيتامين ب12 وفقر الدم، ويحدث ذلك الألم بسبب الشد العضلي في عضلات الصدر، ومع المساج والحمام الساخن يقل الألم ثم يعود مرة أخرى.

ولتقوية العظام والأربطة والمفاصل؛ يمكنك تناول كبسولات فيتامين د، مع شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان بصفة منتظمة، مع ضرورة فحص صورة الدم، وعلاج فقر الدم حال تشخيصه من خلال تناول كبسولات تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد.

ولعلاج تلك الآلام، يمكنك تناول كبسولات التي تحتوي على فيتامين ب المركب المغذي للأعصاب، مع ضرورة تناول كبسولات مسكنة للألم، ولا خوف من تناول المسكنات في تلك المدة القصيرة، مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي.