الرئيسية / مجتمع / كيف يتعامل مريض الصرع مع أدويته في رمضان؟

كيف يتعامل مريض الصرع مع أدويته في رمضان؟

السؤال

 كيف يتعامل مريض الصرع مع أدويته؟ فأنا أتناول علاجين على فترتين صباحا ومساء، فحدوث تغير مفاجئ في أوقاتها هل هذا يؤثر على ديناميكية العلاج من قبل، فالتغير من الساعة العاشرة صباحا، والعاشرة ليلا إلى الرابعة

فجرا والتاسعة مساء، هل يؤثر في مسار الدواء وفاعليته؟

 

حفيظ. ع

الجواب

 

لم تذكر اسم الأدوية التي تتناولها، لكن أقول لك أن معظم الأدوية المضادة للصرع عمرها النصفي أكثر من 13 ساعة، وهذا يجعل تناول الدواء على فترتين في اليوم ممكن ومعقول جداً، والفوارق البسيطة ساعتين أو أربعة لن تؤثر أبداً.

التغير المفاجئ إذا كان كبيراً بالطبع لا يفضل حقيقة، ونحن في شهر رمضان الكريم أقول لك تناول الدواء على فترتين الساعة الرابعة فجراً، والتاسعة مساءً، وإن شاء الله تعالى لن تصاب بأي مكروه وسوف تستمر الأمور بصورة جيدة جداً، وإذا كان أحد الأدوية التي تتناولها هنا (…) العادي يفضل أن تنتقل إلى (…) لأن عمره النصفي في الدم طويل نسبياً، وهذا يضمن لنا التغطية الكاملة، فأرجو أخي الكريم ألا تنزعج، وإن شاء الله تعالى أمورك تسير على خير.

نصيحة بسيطة وهي بعد الإفطار لا تتناول كميات كبيرة من السوائل دفعة واحدة، حاول أن تتناول كميات بسيطة بعد الإفطار، وبعد ذلك يمكن أن تتناول منها ما تشاء، لكن لا تكثر من تناول السوائل دفعة واحدة؛ لأن هذا قد يكون من المثيرات التي ربما تحرك النشاطات الصرعية.

د/ عمر.ش