الرئيسية / دولي / لإجراء جولة جديدة من الاجتماعات… وفود المعارضة والحكومة السورية تصل إلى أستانا
elmaouid

لإجراء جولة جديدة من الاجتماعات… وفود المعارضة والحكومة السورية تصل إلى أستانا

وصلت جميع الوفود المشاركة في محادثات أستانا إلى العاصمة الكازاخستانية، الأربعاء، لإجراء جولة جديدة من الاجتماعات.

جاء ذلك وفق ما أكدته الخارجية الكازاخية، بأن جميع الأطراف الذين تمت دعوتهم للجولة الجديدة من المحادثات في مؤتمر أستانا 11 حول سوريا، وصلوا إلى أستانا، بما فيهم الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران.

ونقلت وكالات الأنباء عن رئيس دائرة آسيا في الخارجية الكازاخية، حيدر توماتوف، قوله للصحفيين، إن المعارضة المسلحة السورية بقيادة أحمد طعمة وصلت أيضا إلى أستانا.

ويأتي ذلك تأكيدا لما نشر سابقا عن مشاركة طعمة في المحادثات في أستانا، على رأس وفد يمثل المعارضة السورية.

وأضاف توماتوف أن بعض الوفود وصلت إلى كازاخستان، وعقدوا سلسلة من الاجتماعات الثنائية فيما بينهم.

ويترأس الوفد التركي نائب وزير الخارجية سيدات أونال، وعلى رأس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتيف، المبعوث الرئاسي الخاص لسوريا، أما الوفد الإيراني فيرأسه حسين جابري أنصاري، مساعد أول وزير الشؤون الخارجية للشؤون السياسية.

ويترأس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، الوفد الأممي.

وبحسب الخارجية الكازاخية، فإن المراقبين من مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر سيشاركون أيضا في الاجتماع.

ومن المتوقع أن تتم مناقشة الأوضاع في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، إذ طغى مسار أستانا على المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة، غير القادر على التوصل إلى حل للحرب التي أودت بحياة مئات الآلاف من السوريين منذ مارس 2011.

وكانت تركيا وروسيا توصلتا في 17 سبتمبر الماضي، إلى اتفاق حول إقامة “منطقة منزوعة السلاح” في إدلب تجنبا لهجوم كبير يشنه الجيش السوري ضد هذه المنطقة.

وكان من المقرر أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف أكتوبر، لكن لم يتم الالتزام ببعض بنوده. وتدور من حين لآخر مناوشات بين قوات الجيش السوري والفصائل المعارضة.

وكان مسار أستانا تمكن من التوصل إلى إقامة “مناطق خفض التوتر”، لكن وقف الأعمال القتالية في هذه المناطق كان مؤقتا.