الرئيسية / رياضي / لاعبونا يجمعون: علينا مراجعة حساباتنا
elmaouid

لاعبونا يجمعون: علينا مراجعة حساباتنا

 أجمع لاعبونا بعد الهزيمة القاسية أمام تونس الخميس لحساب الجولة الثانية من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا على ضرورة الاستفاقة في المباراة الأخيرة ضد السنيغال واصفين إياها بـ “المصيرية”.

وفي هذا الصدد، قال سفيان هني: “علينا مراجعة حساباتنا بعد هذه الخسارة المرة، الآن يجب طي صفحة تونس والتفكير فيما هو آت أمام السينغال، حيث ستكون مقابلة صعبة للغاية أمام هذا الفريق”.

وأشار عدلان قديورة إلى أن الهدفين كان بالإمكان تفاديهما وأضاف: “صحيح أن الخسارة قاسية ولعبت على جزئيات، لكن الأمل في التأهل إلى الدور الثاني ما يزال قائما. غياب مبولحي أثر علينا. لقد أجرينا تحضيرات جيدة عكس ما يظن البعض، الآن يجب الانطلاق من قواعد متينة”.

 

– مليك عسلة (حارس مرمى – الجزائر): “أظن أننا لعبنا مثلهم لكن الحظ لم يحالفنا. تمنينا لو فزنا لكن الآن وضعيتنا باتت معقدة. كنت جاهزا لهذا اللقاء كأساسي. بقيت لنا مواجهة أمام السينغال يجب الفوز فيها”.

وقال ياسين براهيمي: “لقد مررنا جانبا في هذا اللقاء، وضيعنا الكثير من الفرص ولا ينبغي لوم الدفاع لأن عدة أمور لم تكن جيدة اليوم. الأمور تعقدت أكثر، ولا خيار لنا سوى الفوز على السينغال من أجل التأهل”.

أما عيسى ماندي فعلق قائلا: “علينا ألا نلوم غولام بسبب الخطأ الذي ارتكبه بالنظر الى التضحيات التي قدمها للمنتخب الوطني، إنه من بين أحسن المدافعين في أوروبا وفي العالم، لا أحد يلومه على ما فعله لأنه لاعب كبير. ما تزال آمالنا قائمة في التأهل رغم خيبة أمل اليوم. الهدف الأول جاء عكس المجريات والحظ لم يكن معنا في تلك اللحظة، سيما وأننا كنا متمركزين جيدا وظننا أن تونس لن يكون بإمكانها التسجيل. سنعمل المستحيل من أجل الفوز في اللقاء المقبل أمام السينغال”.