الرئيسية / وطني / لا تقشف مع تحسين ظروف تمدرس التلاميذ

لا تقشف مع تحسين ظروف تمدرس التلاميذ

 

الجزائر – صرحت وزيرة التربية نورية بن غبريط أنه لا تقشف مع تحسين ظروف تمدرس التلاميذ فيما تعلق بـ (التدفئة / التكييف /..إلخ) مشيرة أن كل المؤسسات التي قدمت طلبا للوزارة عن طريق مديريات التربية (إعانة استثنائية) حول هذا المحور تم قبول طلبها، متعهدة بإيفادها مستعجلا بقرارات الاستفادة وهذا لكي يتسنى لرؤساء المؤسسات المستفيدة القيام بعمليات الإصلاح والترميم خلال العطلة الصيفية وتسوية حتى الأجور العالقة للمتعاقدين.

 

وحول رواتب المتعاقدين كشف المسؤولة الأولى عن القطاع أن ولايات لازالت تعاني في تسوية مستحقات المتعاقدين والمستخلفين على عطل أمومة وعطل مرضية، ولمعالجة الإشكالية أمرت “أن لا تقوم المديريات بإجراء الالتزام لـ 12 شهرا بل لـ10 أشهر فقط، قصد استعمال الرصيد في تسديد رواتب المتعاقدين وتصفية بعض المنح كالمردودية والساعات الإضافية والتكفل بأجور الجدد، مؤكدة على اهمية التركيز على (تعليمة من وزارة المالية وجهت للمراقبين الماليين في هذا الشأن).

وفي هذا الصدد أبرزت الوزيرة مشروع تعليمة وزارية مشتركة تضم الوظيفة العمومية ومديريتي المحاسبة والميزانية بوزارة المالية إضافة إلى وزارة التربية، تهدف إلى تبسيط إجراءات تسديد مستحقات المتعاقدين مع اتخاذ الوزارة لإجراء يتمثل في دعوة المديريات إلى إرسال وضعيات شهرية تخص تسديد رواتب هؤلاء.

 

80  % من الكتب قد تم توزيعها في المؤسسات التربوية

 

ويأتي هذا بعد أن اجتمعت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، الاثنين بمقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية، مع مديري التربية للولايات وذلك عبر المحاضرة المرئية لتناول موضوع تحضير الدخول المدرسي عبر توفير الكتاب المدرسي.

هذا وقد حضر هذا الاجتماع إطارات الوزارة، الأمناء العامون لمديريات التربية، مدير المركز الجهوي للتوثيق التربوي إلى جانب مفتشي التربية الوطنية، وقد تناول الاجتماع رزنامة ضمان المناوبة بالمتوسطات خلال شهر أوت لضمان توفير الكتب الجديدة.

 كما أكد الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية أن ما يقارب 80 % من الكتب قد تم توزيعها في المؤسسات التربوية فيما يخص الكتب المدرسية لكل المواد. إضافة إلى ذلك، فإن الديوان ينوي تنظيم معرض للكتاب المدرسي في كل ولاية وذلك في الفترة الممتدة ما بين 25 أوت إلى 10 سبتمبر 2016.

 

* أكثر من مليون تلميذ يستفيدون من مجانية الكتاب خارج حصة المعوزين

 

وبحسب وزارة التربية، فإنه أكثر من مليون تلميذ يستفيدون من مجانية الكتاب خارج حصة المعوزين (كل تلاميذ الاولى ابتدائي + أبناء عمال القطاع)، داعية المؤسسات التربوية الإسراع في دفع الدفعة الثانية من مجانية الكتاب التي دخلت حساب المؤسسات منذ شهر جانفي 2016 دون انتظار ترخيص ( تسدد من 411 بعد إعادة  الفاتورة باسم السنة المالية 2016)

ومست التعديلات في المقابل  إجراءات دفع مستحقات ديوان المطبوعات المدرسية وبدل الحلقة من الوزارة إلى المؤسسة الممركزة إلى المؤسسات ثم إلى حساب المراكز الولائية تصبح من الوزارة إلى المؤسسة الممركزة إلى المراكز الولائية وهذا بعد إنجاز الخدمة المنجزة على ظهر فواتير الكتب في إطار المجانية من طرف الآمرين بالصرف .

وبحسب  رزنامة وصول الكتب الجديدة للمؤسسات (1+2 ابتدائي و1 متوسط)، حيث من 28 جويلية إلى 10 أوت : من الديوان الوطني إلى المراكز الولائية عن طريق مراكز  التجميع الجهوية  ومن 10 أوت الى 28 أوت : من المراكز الولائية الى المتوسطات  ومن 28 أوت الى 31 أوت : من المتوسطات إلى الابتدائيات، مشيرة أن كل التلاميذ يدخلون ابتداء من اليوم الأول بمعية كتبهم أي أن المؤسسات ابتداء من 28 أوت تتكفل بتوزيع الكتب على التلاميذ..