الرئيسية / محلي / لا زيادة في الأسعار في رمضان

لا زيادة في الأسعار في رمضان

ستبقى أسعار الخضر والفواكه على مستوى سوق الجملة بالكاليتوس بالعاصمة مستقرة وبكميات متوفرة خلال شهر رمضان المقبل، بحسب ما أكده المدير العام لهذا المرفق التجاري مستوري يوسف.

وأوضح السيد مستوري على هامش زيارة لاعضاء من المجلس الشعبي الولائي إلى هذا الفضاء التجاري عشية حلول شهر رمضان أن مشكل “ندرة او غلاء” اسعار الخضر والفواكه لن يطرح بالسوق خلال الشهر الفضيل.

 

و قال إن موسم قطف الفواكه سيكون متزامنا مع شهر الصيام بحيث ستنخفض اسعارها لتستقر لاحقا وفق احتياجات السوق المحلية، وإن أي زيادة أو غلاء في الاسعار لن يكون بسبب تجار الجملة وإنما على مستوى أسواق التجزئة وبناء على مبدأ العرض والطلب .

 وتعرف هذه السوق-كما قال- اقبالا كبيرا لتجار التجزئة من مختلف بلديات الولاية اضافة الى تجار ولايات مجاورة في حركية تمتد من الساعة الرابعة صباحا الى الرابعة زوالا، وهي تحقق ارباحا مقبولة بعد أن تم تطهير وضعيتها المادية السابقة وحل مشكل التسيير الذي عطل تطويرها لسنوات.

وقال إن هذا المرفق حقق خلال العامين الماضيين ارباحا مكنت من إعادة الاعتبار له كسوق منظمة، حيث تعد من بين أحسن أسواق الجملة على المستوى الوطني من ناحية التسيير وتوفير الامن واحترام شروط النظافة.

وستوفر السوق التي تمثل به تجارة بيع الفواكه بالجملة 75 بالمائة من نشاطها مقابل 25 بالمائة لنشاط  بيع الخضر، خلال شهر رمضان كل حاجيات الزبون من هذه المواد التي تعرف وفرة في المنتوج في هذه الفترة من السنة.

وأضاف أن مراقبة غلاء الاسعار لا يخص ادارة السوق او المشرفين عليها بل يعود إلى مصالح الرقابة التابعة لمديرية التجارة ، مضيفا أن مراقبة احترام شروط البيع من خلال نظام الفوترة متوفر عبر السوق حيث يتم متابعة كل الوثائق المطلوبة في التعاملات بين تجار التجزئة ووكلاء البيع .

من جهته ذكر السيد بوخالفة بوزيد مقرر اللجنة الاقتصادية للمجلس الشعبي الولائي للعاصمة أن قرار دمج مؤسسة تسيير سوق الجملة والفواكه مع مؤسسة تسيير المذابح والمسمكة والذي تمت المصادقة عليه في 28 أفريل المنصرم بالمجلس يرمي الى ترشيد النفقات العمومية .

وسيمكن هذا القرار -بحسبه-من توفير تكفل أفضل وأنجع بالمرافق العمومية المشار إليها مع توحيد وسائلها بغرض تحسين الخدمات التي تقدمها، علما أن التسمية الجديدة لهاته المؤسسات هي مؤسسة تسيير المرافق والنشاطات التجارية لولاية الجزائر.

وجاء قرار الدمج المشار إليه بغرض إعادة هيكلة المؤسسات العمومية الولائية ذات الطابع الاقتصادي والتجاري لإعطاء مردودية أكثر في الميدان، على أن يتم في وقت لاحق إتمام كافة الاجراءات التنظيمية للهياكل الجديدة التي تم دمجها مع بعض على غرار دمج مؤسسة تسيير سوق الجملة والفواكه مع مؤسسة تسيير المذابح والمسمكة.

يذكر أن إنشاء مؤسسة تسيير اسواق الجملة للخضر والفواكه بالكاليتوس بالعاصمة يعود لسنة 1994 وتتربع هذه السوق على مساحة اجمالية تقدر ب6،4 هكتار ، وتضم فضاءات بيع مقسمة على  3 مستودعات بمساحة اجمالية تتقدر بـ 1.500 4 متر مربع بها 80 مربعا للتجار والوكلاء العاملين بالسوق، إضافة إلى مساحة تقدر بـ 8.400 متر مربع مخصصة بركن المركبات.