الرئيسية / حوارات / لا علاقة لأدواري التمثيلية بحياتي الشخصية…رفضت بعض الأعمال المقترحة عليّ بسبب ضيق الوقت…لم أنسحب من عمل الحاج لخضر ورفضت قضاء رمضان في فرنسا مع شقيقاتي

لا علاقة لأدواري التمثيلية بحياتي الشخصية…رفضت بعض الأعمال المقترحة عليّ بسبب ضيق الوقت…لم أنسحب من عمل الحاج لخضر ورفضت قضاء رمضان في فرنسا مع شقيقاتي

تألقت الفنانة نوال زعتر منذ مسيرتها الفنية التي تعدت الآن الـ 30 سنة في العديد من الأعمال الدرامية والفكاهية، وهي حريصة جدا على الإبداع في أدوارها وايصال الرسالة للجمهور، حيث تشارك حاليا في سلسلة “يما راني في حصلة” في دور

 

“الحماة”.

فعن هذه المشاركة وأمور أخرى مرتبطة بالشهر الفضيل، تحدثت الممثلة نوال زعتر لـ “الموعد اليومي” في هذا الحوار…

 

س: ما هي الأعمال التي شاركت فيها خلال هذا رمضان؟

ج: فضلت المشاركة في عمل واحد فقط يحمل عنوان “يما راني في حصلة” الذي يبث على قناة الجزائرية الثالثة، وهذا الأخير أخذ كل وقتي ولم يسمح لي بالمشاركة في أعمال أخرى

 

س: علمنا أنك تلقيت عروضا مهمة لكن أصحابها طالبوك بتمثيلها دون حجاب؟

ج: هذا غير صحيح، لأن الكل يعلم أن حجابي لا يمكن التلاعب به وأرفض كل الإنتاجات التي يطالبني أصحابها بنزع الحجاب لتمثليها، فقط أؤكد أن كل الأعمال التي رفضتها بسبب ضيق الوقت، لأنه وكما هو معلوم أن الأعمال التي تبث في رمضان تحضر في

آخر لحظة، لذا لا يمكنني أن أشارك في أكثر من عمل.

 

س: كان من المقرر أن تشاركي في العمل الفني للحاج لخضر الذي سيبث على قناة الشروق الخاصة، لماذا انسحبت؟

ج: العمل الذي اقترحه عليّ لخضر بوخرص المعروف في الوسط الفني بالحاج لخضر ليس نفسه الذي سيبث على قناة “الشروق. تي. في” في رمضان، ومن المقرر أن يصور بعد رمضان، المهم أنني قبلت العرض وصورت حلقة واحدة من العمل، ولم أنسحب وأي جديد مؤكد في هذا الشأن سأخبركم به في أوانه.

 

س: نعلم أن المخرجين والمنتجين يفضلونك في الأدوار القبيحة، هل يعني هذا أنك لم تنجحي في تأدية الأدوار الأخرى؟

ج: لا أبدا، لقد أديت أدوارا عديدة ومختلفة، فقط أغلب أدواري هي شخصيات قبيحة وامرأة متسلطة، لكن في سلسلة “يما راني في حصلة” سيكتشف الجمهور جانبا آخرا من شخصيتي الفنية.

 

س: أي الأدوار التي أديتها في مسيرتك الفنية وترينها أقرب من شخصيتك الحقيقية؟

ج: لا يمكن أن أقارن الشخصيات التي مثلتها بشخصيتي الحقيقية لأن أدواري مجرد تمثيل.

 

س: وهل حقيقة أنت شخصية متسلطة؟

ج: لا أبدا، أنا إنسانة طيبة لأبعد الحدود لكنني لا أقبل الظلم والحڤرة.

 

س: كيف تقضي يومياتك خلال رمضان؟

ج: هذا رمضان يختلف عن سابقيه، حيث ما زلت منهمكة في تصوير حلقات سلسلة

“يما راني في حصلة”.

 

س: وهل تدخلين المطبخ لتحضير أطباق رمضان؟

ج: لقد طلبت مني شقيقاتي أن أقضي رمضان برفقتهن في فرنسا لكنني رفضت، وسأقضيه مع ابنة خالتي وهي من تقوم بمهمة الطبخ.

 

س: وما هي أطباقك المفضلة في رمضان؟

ج: ليست لدي أطباق معينة أفضلها في رمضان، فقط أقول إن طبق الشوربة ضروري عندي خلال الشهر الفضيل.

 

س: هل تتابعين برامج رمضان على القنوات التلفزيونية؟

ج: لا أهتم بكل الأعمال لأن الوقت ليس في صالحي، لكن ومن باب تقييم ما قُدم، لابد أن أتابع البعض منها.

حاورتها: حورية/ ق