الرئيسية / وطني / لا يمكن لدولة تحمي الإسلام في دستورها أن تُسقط مادة تعبّر عن عقيدة شعب بأكمله في امتحان البكالوريا
elmaouid

لا يمكن لدولة تحمي الإسلام في دستورها أن تُسقط مادة تعبّر عن عقيدة شعب بأكمله في امتحان البكالوريا

الجزائر- استغرب الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم  والعضو الحالي بمجلس الشورى أبو جرة سلطاني،  الأربعاء،  الأخبار المتداولة في الوسط الإعلامي والنقابي التي تروج إلى إمكانية حذف امتحان مادة التربية الإسلامية من امتحانات شهادة البكالوريا ابتداء من الموسم الدراسي القادم. مؤكدا أنه لا يمكن إسقاط هذه المادة التي تعبر عن دين شعب بأكمله.

 

جاء ذلك على هامش افتتاح الجامعة الصيفية لحركة مجتمع السلم حيث أكد أنه من غير المعقول حذف مادة تعبر عن عقيدة شعب بأكمله من امتحان مصيري كالبكالوريا.

وقال أبو جرة سلطاني مستغربا هذا المقترح” كيف يمكن إسقاط مادة التربية الإسلامية من امتحانات البكالوريا في وقت تنص المادة الثانية من الدستور الجزائري أن الدين في الجزائر هو الإسلام”.

وكانت العديد من وسائل الاعلام قد تداولت أخبارا عن قيام وزارة التربية الوطنية بإعداد مقترحات تدخل في إطار إصلاحات البكالوريا من بينها إسقاط مادة التربية الإسلامية من قائمة المواد الممتحنة في شهادة البكالوريا ابتداء من السنة المقبلة.

 من جهة أخرى، وفي قراءته لمضمون الخطاب الذي أدلى به رئيس حركة المجتمع السلم عبد الرزاق مقري، اعتبر أبو جرة سلطاني أنه مجرد خطاب سياسي اختاره صاحبه كونه يتماشى مع المبادئ والتوجهات الأساسية للحزب، مضيفا أن الوضع العالمي اليوم يحتاج إلى تضافر جهود جميع أحزاب المعارضة والسلطة.