الرئيسية / وطني / لتقليص التبعية للنفط والغاز…. الطاقة المتجددة في الجزائر هدف إستراتيجي
elmaouid

لتقليص التبعية للنفط والغاز…. الطاقة المتجددة في الجزائر هدف إستراتيجي

الجزائر- تراهن الجزائر على برنامج إنتاج الطاقة المتجددة، لتنويع مصادر الدخل في ظل تراجع أسعار النفط خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وذلك عبر إنجاز محطات جديدة لإنتاج الطاقة الشمسية، في إطار مخطط صادقت عليه

الحكومة في فيفري 2016.

ويحدد المخطط شروط الإعلان عن المناقصة الوطنية والدولية الخاصة بإنتاج وتوزيع 4000 ميغاواط من الكهرباء، عن طريق الطاقة الشمسية.

وكان وزير الطاقة والمناجم، نور الدين بوطرفة، قد صرّح، سابقا، أن البرنامج الوطني لتطوير الطاقات المتجددة (الطاقة الشمسية والرياح)، يهدف إلى إنتاج 22 ألف ميغاواط بحلول 2030، وهو ما سيسمح برفع حصة الكهرباء من مصادر متجددة إلى ما يفوق 27 في المائة من الإنتاج الوطني للكهرباء.

ويتزايد اهتمام الحكومة بمشاريع الطاقة الشمسية بسبب المخاوف من تراجع مداخيل البلد من العملة الصعبة، وخاصة بعد انهيار أسعار النفط في السنوات الثلاث الأخيرة، فضلا عن إمكانية تنويع مصادر الدخل والتصدير إلى أوروبا مستقبلا.

ويرى الخبير الاقتصادي، عبد الرحمن مبتول، في تصريح صحفي، أن تزايد الاستهلاك المحلي للبترول سيواصل تقليص الكميات المتاحة للتصدير، ويتنبأ بزوال هذه الكميات في نهاية 2030، مما يدفع الحكومة إلى جعل اللجوء إلى الطاقات المتجددة هدفا إستراتيجيا.

وكان آخر تقرير للبنك الدولي، نشر منتصف الشهر الفارط، قد صنف الجزائر كأحد البلدان الرائدة في مجال الطاقة المستدامة ضمن مجموعة البلدان النامية.

وأوضحت الدراسة، المعنونة بـ”المؤشرات التنظيمية من أجل طاقة مستدامة”، أن الجزائر تمكنت من فرض نفسها كأحد الرواد في مجال الطاقة المستدامة، وصنفت ضمن 45 بلداً في العالم بفضل رصد سياسة طاقة قوية، كما احتلت الجزائر الموقع الأول ضمن البلدان التي جمعت بين 67 و100 نقطة المسماة المنطقة الخضراء بحسب الترتيب الذي يضم منطقتين صفراء وحمراء.