الرئيسية / وطني / لجان داخلية من ستة متمدرسين مهمتهم التقرب من أقرانهم الذين يعانون من الإدمان…. متابعة نفسية لـ20 ألف تلميذ لإنقاذهم من مستنقع الادمان والمخدرات
elmaouid

لجان داخلية من ستة متمدرسين مهمتهم التقرب من أقرانهم الذين يعانون من الإدمان…. متابعة نفسية لـ20 ألف تلميذ لإنقاذهم من مستنقع الادمان والمخدرات

الجزائر- كشفت اللجنة القطاعية لمكافحة الآفات الاجتماعية لولاية الجزائر، عن تمكنها  في ظرف سنة أن ترافق وتتواصل مع أزيد من 20 ألف متمدرس تابعين لأزيد من 165 مؤسسة تربوية من متوسطات وثانويات ومراكز

التكوين المهني، لإنقاذهم أو تفادي وقوعهم في مستنقع المخدرات والآفات الاجتماعية الأخرى.

وقال ديلمي محمد الطاهر خلال لقاء مع طلبة مركز التكوين المهني “أحمد بلاط” ببوروبة أن هذه اللجنة استطاعت في ظرف سنة أن تتقرب من أزيد من 20 ألف متمدرس معتمدة أسلوب الحوار المفتوح مع المتمدرسين مع ضمان مرافقة نفسية مستمرة لصالحهم لاسيما لفائدة الذين يعانون من مشكل الإدمان على المخدرات.

وأشار المتحدث أن اللجنة عملت على إنشاء على مستوى كل المؤسسات التربوية ومراكز التكوين المهني لجان داخلية متكونة من ستة متمدرسين مهمتهم التقرب من أقرانهم الذين يعانون من الإدمان لكسب ثقتهم وحملهم على الإقلاع عن تعاطي المخدرات والاتجاه نحو العلاج.

هذا فيما ألقى عضو اللجنة القطاعية لمكافحة الآفات الاجتماعية ورئيس فرقة مكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات بأمن ولاية الجزائر عميد الشرطة طارق غلاب محاضرة لفائدة شباب مركز التكوين المهني “أحمد بلاط” حول “التصورات الخاطئة للشباب حول المخدرات” حيث بين من خلالها الأضرار الجسيمة التي تلحق بالشباب المدمن جسديا ونفسيا.

واعتبر المتحدث “أن السبب الرئيس الذي يدخل الشباب في دوامة المخدرات هو الرغبة في التجربة و محاكاة الآخرين والفضول داعيا إياهم إلى تفادي هذه الخطوة الخطيرة التي ستحولهم لا محالة إلى مدمنين، وأبرز أن ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية وكذا القيام بالأعمال الخيرية والتطوعية من شأنها ملء الفراغ الذي يعاني منه الشباب حتى لا يفكر في تعاطي المخدرات أو في أشياء سلبية أخرى”.