الرئيسية / ثقافي / لست نسخة طبق الأصل لوالدي وفرضت وجودي بفني

لست نسخة طبق الأصل لوالدي وفرضت وجودي بفني

أكد الفنان القبائلي جعفر آيت منڤلات لـ “الموعد اليومي” أن له أعمال فنية خاصة به، أبدع فيها من حيث الكلمات والألحان وهي مختلفة تماما عن النوع الغنائي الذي يقدمه والده الفنان الملتزم لونيس آيت منڤلات، مشيرا في هذا السياق إلى أنه لا ينسى أن والده دعمه فنيا بآرائه ونصائحه ومنحه بعض المواضيع، لكن هذا لا يعني أنني نسخة طبق الأصل لوالدي، فلكل واحد منا منهجه الفني وأفكاره التي يطرحها عبر أعماله الفنية لأن

والدي ـ يقول جعفر ـ ينتمي لجيل غير الجيل الحالي الذي يصعب على الفنان إقناعه بنوع فني جاد، وهذا ما دفعني لبذل مجهود أكبر لتحديد هذه المفارقة، ومحاولة إيصال رسالتي إلى جمهوري كوني فنان مبدع، وليس لأنني ابن الفنان القدير لونيس آيت منڤلات، وأيضا قد فرضت وجودي على الساحة الفنية بأعمالي المتميزة وليس للسبب الذي ذكرت سالفا.

وبخصوص غياب والده عن الساحة الفنية في الفترة الأخيرة لم يكن اعتزالا من الفن كما أشارت إليه بعض الصحف الوطنية، وإنما يرجع غيابه إلى انهماكه في التحضير لاحتفاليته بخمسين سنة على مشواره الفني الذي سيكون خلال عام 2017، وقد سبق وأن أعلن عن برنامجه بخصوص هذه الإحتفالية التي ستحمل الكثير من المفاجآت.

أما عن انخراطه في حركة “الماك” لفرحات مهني، قال جعفر “إن هذا الأمر لم يحدث ولن يحدث أبدا لأن والدي غير متحزب وغير منخرط في أي حركة سياسية، صحيح أنه مدافع عن القضية الأمازيغية لكنه لا يستغل هذه الأخيرة لبلوغ أغراض معينة وخاصة أو بغرض تهديد استقرار الوطن، ولونيس آيت منڤلات معروف بشخصيته القوية ومبادئه الأصيلة التي لا يقبل بمساومتها، ويرفض التعامل مع كل شخص له أفكار تشوه سمعة الجزائر وتزعزع أمنها، ووالدي لونيس آيت منڤلات من العباد الصالحين الذين يخدمون وطنهم ويدافعون عن مبادئه، وكل ما قالته حركة (المالك) عن تعاملها مع والدي كذب وافتراء”.