الرئيسية / ثقافي / لطفي بوشناق: كل يوم أقول إني بدأتُ

لطفي بوشناق: كل يوم أقول إني بدأتُ

كان الجُمهور البارحة على موعد مع الفنّان لطفي بُوشناق في السّهرة الرّابعة لمهرجان الأغنيّة التّونسيّة في دورته العشرين. وحرصتْ إدارة المهرجان على فرض اتباع البروتوكول الصحّي للتوقّي من انتشار فيروس كورونا واحترام التباعد الجسدي للجمهور الحاضر، والالتزام بارتداء الكمامة.

وقد رأتْ لجنة إدارة المهرجان تشريك نُجوم الأغنيّة التونسيّة بالتّداول في كلّ سهرة لإضفاء مزيد من الجاذبيّة على أجواء المهرجان. وقد وصفتْ المُذيعة أسماء بالطّيّب لطفي بُوشناق وهي تُقدمّه في الحفل بأنّه: “شمسُ تُونس وقمرها”، وأردفتْ تُخاطبه، وهي ُتسلمه باقة ورد بعد أن أنهى وصلته: “لطفي بوشناق… الكبير على الدّوام”، في حين أنّ زميلها المُذيع المرافق لها في التّقديم وصفه بـ “العملاق”.

وأطلّ الفنّان وهو في كامل أناقته لابساً الجبّة والشاشيّة (الطربوش)، وهو اللّباس التقليدي التونسي. حيّا الجمهور ثم جلس وهو ماسك عوده ليشدو بأغنية جديدة: “نغنّي لنحيا وتحيا الحياة” وتخلّلها موّال شجيّ، ثم قدّم أغنيات أخرى على غرار “يا للّا وينك؟” وحيّا لطفي بوشناق روح الموسيقار حمّادي بن عثمان الذي توفي مُنذ مدة قصيرة وغنى أغنيّة سبق أن لحنها له وعنوانها: “نسّاية”.