الرئيسية / دولي / “الجزائر ستعرض مقاربتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة لمواجهة التحديات الراهنة”.. ♦ حشد الدعم والتأييد للقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية

فيما أجرى لقاءات مكثفة مع عدة مسؤولين، لعمامرة:

“الجزائر ستعرض مقاربتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة لمواجهة التحديات الراهنة”.. ♦ حشد الدعم والتأييد للقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية

كشف وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، الثلاثاء، أن الجزائر ستغتنم فرصة النقاش العام للدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، لعرض رؤيتها وطرح مقاربتها لتمكين المجموعة الدولية من مواجهة التحديات وتجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية.

وكتب لعمامرة في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، “أن افتتاح النقاش العام للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والسبعين، وسط تحديات متزايدة تلقي بضلالها على مختلف أوجه الحياة البشرية. ستغتنم الجزائر هذه الفرصة لعرض رؤيتها وطرح مقاربتها لتمكين المجموعة الدولية من تجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية”. ويشارك لعمامرة، في الاجتماع رفيع المستوى للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي ينعقد في نيويورك من 20 إلى 28 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت شعار “الرهان على الأمل لتعزيز التصدي لجائحة كوفيد-19، إعادة بناء مستدام، الاستجابة لمتطلبات الكوكب، احترام حقوق الأشخاص وإعادة إحياء منظمة الأمم المتحدة”. وبهذه المناسبة عقد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، سلسلة من اللقاءات المكثفة مع نظرائه المشاركين في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومع كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية، وذلك خلال مشاركته في الاجتماع رفيع المستوى للدورة الـ76 الذي ينعقد في نيويورك من 20 إلى 28 سبتمبر 2021، حيث استقبل لعمامرة بمقر بعثة الجزائر بالأمم المتحدة، فيكتوريا نولاند، وكيلة الشؤون الخارجية الأمريكية المكلفة بالشؤون السياسية، كما أجرى لعمامرة، لقاء مع وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر المحمد، الرئيس الحالي لمجلس وزراء الخارجية العرب، تناول مجموعة من المسائل المتعلقة بالأوضاع في العالم العربي، وأبرز القضايا المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. كما استقبل الوزير بمقر بعثة الجزائر، وفق البيان، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد بيتر ماورير، وتمحور اللقاء حول الأزمات الإنسانية في العالم إلى جانب مجالات التعاون بين الجزائر واللجنة وسبل تعزيزها وتطويرها. كما شارك في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، وذلك على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا بنيويورك، وتناول الاجتماع بالبحث، تنسيق المواقف بالنسبة لجدول أعمال الجمعية العامة، وحشد الدعم والتأييد للقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية في الجمعية العامة، ومتابعة الجهود داخل مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في إنهاء الاحتلال، ووقف كافة الممارسات العدوانية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق.

محمد.د

ImageImageImage