الرئيسية / وطني / لقاء بين رجال الأعمال الجزائريين والقطريين قبل نهاية 2016

لقاء بين رجال الأعمال الجزائريين والقطريين قبل نهاية 2016

كشف وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب، عن تنظيم لقاء بين رجال الأعمال الجزائريين والقطريين على هامش أشغال الدورة السادسة للجنة المشتركة العليا الجزائرية القطرية

والمزمع عقدها قبل نهاية السنة الجارية بالجزائر.

وقال بوشوارب عقب استقباله من قبل نائب رئيس غرفة التجارة القطرية، أحمد بن أحمد طوار الكواري، بمقر الغرفة في الدوحة، إنه تم خلال اللقاء التباحث حول العلاقات الثنائية بين البلدين خصوصا في المجال الاقتصادي وكذا العلاقة بين غرفة التجارة الجزائرية والقطرية، مشيرا في هذا الشأن إلى وجوب” تكثيف اللقاءات بين مستثمري البلدين لترقية العلاقات الاقتصادية من الجانبين”.

وفي هذا الصدد، كشف بوشوارب أنه تم الاتفاق بين الطرفين على تنظيم لقاء بين رجال الأعمال الجزائريين ونظرائهم القطريين على هامش لقاء اللجنة العليا المشتركة بين البلدين قبل نهاية السنة الجارية والذي سيكون فرصة لتفعيل مجلس الأعمال الجزائري القطري والذي ستوكل له مهمة ترقية العلاقات والرفع من مستوى الشراكة بين رجال الأعمال.      

وأوضح الوزير أن اللقاء المزمع عقده سيسمح بجمع رجال الأعمال من كلا البلدين بهدف تباحث سبل الشراكة ودراسة فرص الاستثمار المتاحة في الجزائر، وكذا مناقشة مشاريع مستقبلية تعود بالفائدة على الطرفين ومن شأنها تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين والرفع من التعاملات الاقتصادية في عدة مجالات منها الكيمياء والصيدلة بحسبه. كما أضاف أنه من المرتقب تنظيم تنقل لمسؤولين اقتصاديين وتجاريين ورجال أعمال وممثلين عن منظمات أرباب العمل، وكذا مستثمرين عموميين وخواص جزائريين إلى قطر شهر سبتمبر المقبل للتباحث مع نظرائهم القطريين وتحديد ميادين التعاون قبل عقد اللقاء المرتقب بالجزائر.     

من جهته قال طوار الكواري، أن اللقاء بوزير الصناعة هو “بداية لعمل دائم ومستمر بين مستثمري البلدين”، مشيرا إلى أن غرفته “تدعم رجال الأعمال والمستثمرين القطريين للنظر في فرص الاستثمار في السوق الجزائرية” والتي تعتبر – بحسبه- “سوقا واعدة” بالنسبة لرجال الأعمال القطريين. كما أكد المسؤول على تنظيم مجموعة من اللقاءات بين المسؤولين ورجال الأعمال من البلدين في المستقبل لتباحث هذه الفرص وتحديد مجالاتها.       

يذكر أن أشغال الدورة الخامسة للجنة المشتركة العليا الجزائرية القطرية المنعقدة في نوفمبر 2014 بالدوحة، كانت قد توجت بالتوقيع على 13 وثيقة بين اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامج تنفيذي تخص العديد من المجالات منها الإعلام، السياحة، الرياضة، الشباب، التربية، التعليم العالي والصيد البحري.

ويجري بوشوارب منذ الثلاثاء زيارة إلى الدوحة بدعوة من الوزير القطري للطاقة والصناعة وتندرج في إطار تعزيز التعاون والشراكة الاقتصادية بين البلدين لتقييم المشاريع الثنائية وبحث آفاق تطوير الشراكة.