الرئيسية / دولي / لقاء مرتقب للفصائل الفلسطينية لـ”ترتيب البيت”

لقاء مرتقب للفصائل الفلسطينية لـ”ترتيب البيت”

 عادت القضية الفلسطينية إلى تصدّر أولويات السلطات المصرية، في ظلّ كشف مصادر مطلعة مصرية،

أن “القاهرة بصدد توجيه دعوة للفصائل الفلسطينية للقاء جامع لاستكمال مباحثات المصالحة الداخلية وترتيب البيت الفلسطيني من الداخل”. “

 القضية الفلسطينية عادت لتتصدر أجندة أولويات مؤسسة الرئاسة المصرية” وتوضح المصادر أن “القضية الفلسطينية عادت لتتصدر أجندة أولويات مؤسسة الرئاسة، في الوقت الراهن، بحثاً عن البقاء في دائرة الاهتمام الدولية، والأميركية منها تحديداً”، مشيرة إلى أن “اللقاءات السابقة في القاهرة، تطرّقت جميعها إلى مسألة المصالحة الداخلية، سواء لقاء الرئيس، عبدالفتاح السيسي، برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بقصر الاتحادية، يوم السبت، أو زيارة وفد حركة الجهاد الإسلامي إلى القاهرة، منتصف الشهر الحالي، برئاسة الأمين العام للحركة، رمضان شلح ونائبه زياد نخالة”.كما تلفت المصادر إلى أن “هناك اتصالات مستمرة لم تنقطع بين قيادات جهاز الاستخبارات المصرية، وموسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي بحركة حماس، المكلّف من جانب الحركة التواصلَ مع الجانب المصري، منذ لقاء قيادات الحركة الأخيرة في القاهرة مارس الماضي، سواء للتنسيق بشأن الأمور المتعلقة بالحدود المشتركة مع قطاع غزة وسيناء، أو للتنسيق بشأن الملفات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية”.كما تشير المصادر، إلى أن “جهاز الاستخبارات المصرية، من خلال مسؤولي الملف الفلسطيني فيه، يجري اتصالات مماثلة مع قادة الفصائل الأخرى للوصول لرؤية عامة لمسألة المصالحة الداخلية”. وفي السياق أكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، علاء يوسف، أن “القضية الفلسطينية ستظل تحتل الأولوية في أجندة السياسة الخارجية المصرية، كما أن الرئيس السيسي نوّه بدعم مصر للمبادرات والجهود الدولية، ومن بينها الجهود الفرنسية الرامية إلى تسوية القضية الفلسطينية وإيجاد حل عادل وسلام دائم وشامل، يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967”. تجدر الإشارة إلى أن آخر لقاء مجمع للفصائل بالقاهرة كان لمناقشة الهدنة مع العدو الإسرائيلي إبان العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في صيف 2014.