الرئيسية / دولي / للمصالحة بين الشعوب والثقافات…. مستقبل المسلمين بأوروبا في مؤتمر  للبرلمان الأوروبي
elmaouid

للمصالحة بين الشعوب والثقافات…. مستقبل المسلمين بأوروبا في مؤتمر  للبرلمان الأوروبي

شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل مؤتمرا دوليا للمصالحة بين الشعوب والثقافات وذلك بمقر البرلمان الأوروبى، حيث تحدث المجتمعون حول مستقبل المسلمين في أوروبا، والحوار بين الأديان ومحاربة الخوف من

الإسلاموفوبيا، وأيضا مواجهة موجة الإرهاب التي ضربت أوروبا في الفترة الأخيرة.

وقال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسي، إنه عندما نتحدث عن (الإسلاموفوبيا) نجد أمامنا نموذجا قاسيا للتطرف العنيف، لافتا إلى أن التاريخ يحمل الدلائل على أن الإسلام دين سلام، كما هى دلالة اسمه في لغة القرآن، ودين تسامح وبر وعدل مع الجميع حتى شملت رحمته ورفقه الحيوان وليس فقط الإنسان، مشددا على أهمية أن يتم التفرقة بين الفكر الإرهابى وبعض الآراء المتحفظة المتعلقة ببعض الموضوعات الدينية الاجتهادية سواء كانت اجتماعية أو غيرها.

من جانب آخر انتقد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الأربعاء المشاعر المناهضة للإسلام والسلوكيات المعادية للأتراك في ألمانيا، وقال في تصريحات صحفية في برلين “في ألمانيا نرى أن العديد من الساسة والصحافة بشكل عام والسلطات تتعامل بشكل سلبي للغاية ومناهض بشدة للأتراك بل ونرصد مشاعر الرهاب من الإسلام. هذا ما نراه غير مقبول… واتجاه خطير للغاية.” ودعا وسائل الإعلام للكف عن “الدعاية السوداء” ضد الأتراك.

 ومن ناحية أخرى قال تشاووش أوغلو إنه بحث مع نظيره الألماني المكان المحتمل لتنظيم حشد للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ألمانيا. وقال إن ألمانيا ستتخذ كل الإجراءات الأمنية لتنظيم الحشد لكنه لم يوضح في أى مدينة سينظم، وأضاف أنه أبلغ نظيره الألمانى زيجمار جابرييل أن أنقرة “انزعجت للغاية” من إلغاء فعاليات كان سيتحدث فيها وزراء أتراك في ألمانيا وأن هذا يجب ألا يتكرر، وذكر أن تركيا ترغب في استمرار صداقتها بألمانيا.