الرئيسية / دولي / لماذا أثار ترشيح ترامب لسفير جديد بتونس قلقا داخليا؟
elmaouid

لماذا أثار ترشيح ترامب لسفير جديد بتونس قلقا داخليا؟

أثار إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ترشيح، دونالد أرمن بلوم، لمنصب سفير فوق العادة ومفوضا للولايات المتحدة الأمريكية لدى تونس، مخاوف الأوساط الحقوقية والسياسية بالبلاد، بالنظر لتاريخ هذا الرجل

والمهام التي أوكلت له سابقا، بينما وصفه نشطاء بـ”عراب صفقة القرن”.

ويشغل بلوم حاليا منصب القائم بأعمال مكتب ليبيا الخارجي ويباشر عمله من تونس، وتولى قبل ذلك منصب قنصل عام بقنصلية للولايات المتحدة بالقدس المحتلة بين عامي 2015 و2018.

وعمل بلوم مستشارا سياسيا بالسفارة الأمريكية بأفغانستان، وأيضا مستشارا للشؤون الاقتصادية والسياسية بالسفارة الأمريكية بالقاهرة، بحسب السيرة الذاتية لبلوم والتي أوردها البيت الأبيض.واعتبر الأكاديمي ومنسق “شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية” صلاح داودي، السبت، أن دونالد بلوم كان له دور مشبوه إبان توليه خطة القنصل العام السابق للقدس المحتلة.وتابع: “هذا الرجل كان أحد مهندسي اغتصاب القدس، وكانت له حركية كبيرة في هذا الملف، إلى جانب متابعته الحثيثة وحضوره كل اجتماعات جيسون غرينبلات وجاريد كوشنر مع المسؤولين الصهاينة والفلسطينيين منذ بداية سنة 2017 ومدارها صفقة القرن”.

وشدد على أن دونالد بلوم يمثل تهديدا مؤكدا لتجريم التطبيع، وتعيينه في هذا المنصب بتونس بمثابة تمهيد للتطبيع المباشر والعلني قبل وبعد انتخابات تونس لسنة 2019.

مضيفا: “في ظل الرفض الشعبي للتطبيع بتونس فإن هذا الرجل سيساومنا على أمننا في علاقة بالملف الليبي والجزائري، وسيساومنا بالاقتصاد والصناديق الدولية، وباتفاقية الشريك الاستراتيجي من خارج حلف الناتو لمزيد تركيع الشعب ومزيد إرضاخ نظام الحكم المتهاون أصلا”.