الرئيسية / وطني / لمسات أخيرة على مباحثات مشروع ” فولكسفاغن”  الجزائر
elmaouid

لمسات أخيرة على مباحثات مشروع ” فولكسفاغن”  الجزائر

الجزائر- أكد المدير العام للغرفة الجزائرية-الألمانية للتجارة والصناعة، ماركو آكرمان، أن المباحثات حول مشروع مصنع السيارات للعلامة الألمانية ” فولكسفاغن”  بالجزائر تعرف تقدما هاما.

وأفاد آكرمان على هامش لقاء نظمه منتدى رؤساء المؤسسات بالتنسيق مع الغرفة الجزائرية-الألمانية للتجارة والصناعة، أن ” المفاوضات جارية، وقد سجلت نسبة تقدم بين 60 و80 في المائة، وتبقى دائما بعض النقاط

لإنهائها” .

وشُرع في مارس الماضي، في مباحثات بين مجمع سوفاك والمصنع الألماني ” فولكسفاغن”  وتمحورت حول مشروع لصناعة السيارات لهذه العلامة بالجزائر.

وكان وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب، قد أكد خلال لقاء جمع الطرفين بمقر الوزارة منذ أشهر أن فولكسفاغن ستدخل (…) في شراكة من أجل صناعة عدة أنواع من السيارات على غرار ” سيات”  وعلامات أخرى.

وأضاف ” نحن متفتحون على هذه الشراكة لأنه لا يمكننا تصور صناعة ميكانيكية بدون شريك ألماني الذي هو موجود فعلا في الجزائر في مجال إنتاج مركبات الوزن الثقيل” .

من جانبه، لاحظ ممثل المصنع الألماني أن السوق الجزائرية ” جذابة للغاية”  و” جد هامة”  بالنسبة لشركة ” فولسفاغن” .

ويسعى عملاق صناعة السيارات الألماني ” فولكسفاغن”  لتصنيع 100 ألف سيارة في الجزائر سنويا باستثمار إجمالي قدره 170 مليون أورو.

وقال المدير العام لمجمع ” سوفاك” ، مراد علمي، ممثل علامة ” فولكسفاغن”  في الجزائر، في تصريح صحفي سابق، إن المجمع تحصل على قطعة أرض في ولاية غليزان مساحتها 150 هكتار حيث سيقام المصنع، الذي سيسمح باستحداث 5300 منصب شغل مباشر وغير مباشر.

وأوضح علمي، أن مصنع ” فولكسفاغن”  الجزائر سيخصص لتركيب أنواع محددة من السيارات وهي ” بولو كلاسيك”  والسيارة رباعية الدفع ” بيك أب أماروك” ، والسيارة التشيكية ” سكودا أوكتافيا”  وهي علامة تابعة لمجمع ” فولكسفاغن”  على أن تصل القدرة الإنتاجية الإجمالية للمصنع 100 ألف سيارة بحلول سنة 2020 .

وقال ممثل ” فولكسفاغن”  في الجزائر، إن الشريك الألماني سيقدم المرافقة التقنية للمشروع وكذا نقل التكنولوجيا والخبرة في مجال صناعة السيارات والمحركات، مشيرا إلى أن كل الترتيبات قد تمت بخصوص وضع خطة عمل واختيار الأنواع المعنية والنماذج المصنعة والعقار والغلاف المالي للمشروع.