الرئيسية / رياضي / لم أصف الصحفيين بالمنافقين، بلماضي: بلايلي موهوب وهدفنا الفوز في الطوغو … غياب براهيمي عن لقاء الطوغو وارد وبدران لتعويض حليش
elmaouid

لم أصف الصحفيين بالمنافقين، بلماضي: بلايلي موهوب وهدفنا الفوز في الطوغو … غياب براهيمي عن لقاء الطوغو وارد وبدران لتعويض حليش

الجزائر- نفى الناخب الوطني، جمال بلماضي، فكرة وصفه للصحفيين والمحللين بـ”المنافقين” بخصوص حديثهم عن اللاعب المحلي، مشيرا إلى أن تصريحه السابق المثير للجدل يخص على وجه التحديد الخطاب المسوق

بهذا الشأن وليس الأشخاص، من منطلق أن صفة “المنافق” خطيرة ولا يمكنه إطلاقها على شخص معين، مجددا قناعته بضعف البطولة المحلية، التي يتقاسمها معه العديد من المتابعين على حد تعبيره،  كما برر إبعاد بعض الأسماء قبل مواجهة الطوغو في الجولة الخامسة من تصفيات “كان 2019″، المقررة يوم 18 نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أنه يتحمل مسؤولية الخسارة في تلك المباراة رغم اعترافه بأن نتيجتها النهائية كانت بمثابة “إفلاس جماعي” أكثر منه فردي.

وقال بلماضي، الثلاثاء، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، تعليقا على إبعاد بلفوضيل وغزال وبن طالب وقديروة:”هناك عوامل تقف وراء غيابهم عن خياراتي الآن، صحيح أنهم لو تألقوا في لقاء البنين لكنت استدعيتهم، لكن هذا لا يعني بأن الخسارة أمام البنين كانت بسبب مردودهم فقط، بل كان ذلك إفلاسا جماعيا أكثر منه فرديا..”، قبل أن يضيف:”لقد سبق لي وصرحت بأني أتحمل مسؤولية الهزيمة أمام البنين وسأبقى على موقفي..”، قبل أن يؤكد:”ليس من عادتي مهاجمة لاعبيّ..” ردا على سؤال متعلق بمردود أسماء أخرى في صورة ياسين براهيمي.

إلى ذلك، تحدث بلماضي عن العراقيل والصعوبات الكثيرة التي يواجهها المنتخب الوطني خلال لعبه في أدغال إفريقيا، وصرح بهذا الخصوص:”الجميع يعرف الظروف الصعبة التي تجري فيها المباريات في ملاعب القارة السمراء، ولكن لا خيار لنا سوى اللعب في تلك الظروف، وكما شاهدتم فقد تم إجبارنا على اللعب في أرضية ملعب يحيط بها المشجعون من كل جانب في غامبيا، وفي البنين وجدنا غرف الملابس مغلقة، كما تم حرماننا من الكرات والتدرب على أرضية الملعب، فضلا عن تواجد الكثير من الأشخاص في الملعب خلال التدريبات”، مضيفا:”هذه العوامل غير الرياضية هي ما يمكن أن تؤثر على اللاعبين وليس المباراة داخل الميدان، لكنني تحدثت كثيرا مع اللاعبين حول هذه الأمور وطلبت منهم ألا يكترثوا لها وضرورة التركيز على تحقيق الفوز وفقط”، أما بخصوص التحكيم فقال:”التحكيم عامل حاسم في المباريات، ولكنه ليس هو من يقلقني، بما أننا لم نواجه أي مشكلة في هذا الجانب”.

هذا ولم يخف مدرب “الخضر” تخوفه من لعب مواجهة الطوغو على العشب الاصطناعي، وصرح:”مباراة الطوغو ستكون الأولى لي كلاعب ومدرب على العشب الاصطناعي..أنا أستغرب كيف يتم برمجة مباريات على مثل هذه الأرضيات، على كل سنسعى لتحضير أنفسنا لهذا العامل..خاصة أن اللاعبين عازمون على الفوز للثأر من خسارة البنين”، كما أشاد بيوسف بلايلي وقال بخصوصه:”بلايلي لاعب موهوب، ومن جهتي أرى بأن بلايلي نضج أكثر وسنسعى للاستفادة من موهبته في التشكيلة الوطنية ويقدم المستوى المنتظر منه..”، قبل أن يتحدث عن إمكانية غياب براهيمي عن لقاء الطوغو بسبب الإصابة، فضلا عن حليش، ما دفعه إلى استدعاء مدافع وفاق سطيف عبد القادر بدران.