الرئيسية / ثقافي / لم أندم على تجربتي في “بيبيش وبيبيشة” ولم أتوقف عن الغناء
elmaouid

لم أندم على تجربتي في “بيبيش وبيبيشة” ولم أتوقف عن الغناء

فنّدت الفنانة نجية لعراف ما تناولته، مؤخرا، إحدى الصحف الوطنية بخصوص ندمها على تجربتها في سلسلة “بيبيش وببيشة” مؤكدة لـ “الموعد اليومي” أنها فخورة بمشاركتها في هذه التجربة لأنها سمحت لها بالعمل مع كبار الفنانين وأيضا مع ألمع الأسماء من الجيل الجديد، خاصة وأن السلسلة المذكورة نالت إعجاب الجمهور ولاقت نسبة مشاهدة كبيرة، وأيضا لم تكن هناك مشاهد مخلة بالحياء أو كلام غير لائق يدفعني للندم على

مشاركتي في هذا العمل، ولا أنكر أن الجمهور شجعني على دوري في هذه السلسلة وطلب مني الاستمرار ويفضل أن يراني في الأجزاء القادمة من هذه السلسلة، وكنا جميعا متفاهمين ونعمل بجد واحترافية في هذا العمل، ولذا فلا يوجد شيء أندم عليه.

في السياق ذاته، ذكرت محدثتنا أن الأعمال الجزائرية والحمد للّه لا تحمل مشاهد غير أخلاقية مثل الأعمال الأجنبية ولا يمكننا الندم على المشاركة في أعمالنا الفنية، فقط يكون الاختيار للأدوار التي تناسب المبادئ الفنية للفنان، لأن كل فنان له خطوط يسير عليها في حياته الفنية تتحكم في اختياراته الفنية، وأي عمل يقترح عليه ويجد فيه محطات لا تناسب مبادئه الفنية، يرفضه.

وعن الجيل الجديد من الممثلين، قالت نجية لعراف هناك أسماء كثيرة تستحق التشجيع ومدها يد العون في مسارها الفني لتكون خير خلف لخير سلف، وهذا لا يعني أيضا تهميش الكبار الذين ما زالوا على قيد الحياة وباستطاعتهم مواصلة المشوار وتقديم المزيد من الأعمال، والتكريم لهذه الأسماء لا يكفي، بل هم بحاجة إلى فرص عمل تمكنهم من الإبداع والتواصل مع الجمهور.

وعن الغناء، قالت محدثتنا إنها لم تتوقف عن الغناء وما زالت تمارسه وتشارك في الحفلات، وعن عدم صدور لها ألبومات جديدة، قالت إنه في الوقت الحالي من الصعب إيجاد منتج يسوق أعمالنا الغنائية، لذا يكون تواصلي مع الجمهور في مجال الغناء من خلال الحفلات الفنية والأعراس.