الرئيسية / وطني / لم تواكب الصخب الذي شهدته زيارات سابقيه…. زيارة “صامتة” بحقيبة فارغة !؟
elmaouid

لم تواكب الصخب الذي شهدته زيارات سابقيه…. زيارة “صامتة” بحقيبة فارغة !؟

الجزائر- لم تحمل زيارة وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو، الذي حل، الثلاثاء، بالجزائر، الصخب والمتابعة التي اعتاد عليها المسؤولون الفرنسيون في أشبه ما تكون زيارة فجائية “صامتة” لم يعلن عن كامل فحواها واكتفت

بالدعوة إلى “الاستمرارية” في تعاون “حامل للصداقة ولنظرة مستقبلية” بين الجزائر وفرنسا.

وصرح  لو رو الذي يقوم بأول زيارة له إلى الجزائر كوزير للداخلية عقب لقائه مع وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي، أن المحادثات “سمحت بتقييم العمل الذي تم القيام به” في إطار التعاون الثنائي، داعيا إلى “الاستمرارية” في تعاون “حامل للصداقة ولنظرة مستقبلية”.

شرع وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو، الثلاثاء، في زيارة عمل إلى الجزائر بدعوة من وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، تندرج في إطار تعزيز التعاون الثنائي.

وكان السيد نور الدين بدوي في استقبال السيد لو رو لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي.

وخلال هذه الزيارة استعرض الطرفان واقع التعاون الجزائري الفرنسي والوسائل الكفيلة بتطويره لا سيما في مجال الحماية المدنية.

عرفت هذه الزيارة إطلاق مشروع توأمة (ب3أ) لدعم قدرات الحماية المدنية الجزائرية بالتعاون مع فرنسا وإسبانيا.

وتأتي زيارة وزير الداخلية الفرنسي تبعا لتلك التي قام بها منذ 4 أشهرالسيد بدوي إلى باريس. كما ستسمح للطرفين ببحث التعاون في مجال الأمن والحوكمة الإقليمية والادارية.

وتحادث وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي مع نظيره الفرنسي برونو لو رو الذي حل الثلاثاء في زيارة عمل إلى الجزائر في إطار تعزيز التعاون الثنائي.

وجرى اللقاء بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي بعد وصول السيد لو رو للجزائر بقليل بحضور المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل.

وسمحت زيارة الوزير الفرنسي للداخلية للطرفين بتقييم وضعية التعاون الجزائري الفرنسي والوسائل الكفيلة بتطويره أكثر لاسيما في مجال الحماية المدنية.