الرئيسية / دولي / لم يعلن عن اللقاء مسبقا وهو الأول من نوعه…. ملفات سوريا والعراق على طاولة قمة ثلاثية روسية أمريكية تركية
elmaouid

لم يعلن عن اللقاء مسبقا وهو الأول من نوعه…. ملفات سوريا والعراق على طاولة قمة ثلاثية روسية أمريكية تركية

 إيران تعلن ..مقتل أكثر من 2000 مقاتل أرسلتهم طهران إلى العراق وسوريا

  “البنتاغون” يكشف عن مهمة القوات الأمريكية في سوريا

 اجتمع رؤساء الأركان التركي خلوصي أكار، والأمريكي جوزيف دانفورد، والروسي فاليري جراسيموف، في مدينة أنطاليا جنوب تركيا، كما أعلن في أنقرة، الثلاثاء. وذكرت مصادر تركية أن اللقاء الذي لم يعلن عنه مسبقا هو أول قمة ثلاثية من نوعها وقد تناول التطورات في سوريا والعراق والعمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي في البلدين.

 

وأفاد بيان للجيش التركي بأن قادة الاركان الثلاثة بحثوا القضايا الأمنية المتعلقة بسوريا والعراق، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. ونوهت مصادر إلى أن هذا الاجتماع يأتي في وقت تضغط فيه تركيا على كل من روسيا والولايات المتحدة لوقف التعاون مع حزب الاتحاد الديمقراطي السوري (بي واي دي) (الذي يمثل الأكراد) لصالح هزيمة داعش.

وأشارت إلى أن قادة أركان الدول الثلاث سبق أن عقدوا لقاءات ثنائية في الأشهر الأخيرة، ولا سيما بشأن القضايا الأمنية في سوريا والعراق، ولكنهم لم يلتقوا أبدا في اجتماع ثلاثي. وفي السياق أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أن القوات الأمريكية تلعب دورا جديدا في سوريا، إضافة إلى تقديم المشورة للمقاتلين العرب والأكراد المحليين في حربهم ضد مسلحي تنظيم داعش. وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكابتن جيف ديفيس، أن عددا قليلا من الجنود الأمريكيين يتمركزون إلى الغرب مباشرة من مدينة منبج شمال البلاد في مهمة معلنة لمنع وقوع أعمال عنف بين الأتراك والروس والقوات الأخري التي تتلاقي هناك.

وأضاف أن الأمريكيين يتواجدون هناك أيضا لطمأنة تركيا بأن منبج تحت سيطرة قوة ذات أغلبية عربية تسمي مجلس منبج العسكري وأنه لا وجود لمقاتلي تنظيم داعش. وقال ديفيس إنها مهمة جديدة للولايات المتحدة، لكنها تندرج ضمن السلطات المخولة للقادة الأمريكيين من قبل أن يتولي الرئيس دونالد ترامب منصبه.

وفي اطار جهود حلحلة الازمة السورية  أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيرينى، أن الاتحاد سيستضيف في الخامس من أفريل في بروكسل مؤتمرا دوليا تشارك الأمم المتحدة في ترؤسه لعرض ملف المساعدات لسوريا. وقالت موجيريني في مؤتمر صحفي في بروكسل أن المؤتمر: “سيدعم السوريين داخل سوريا وفي الدول المجاورة” و”سيشجع بقوة عملية (المفاوضات) برعاية الأمم المتحدة” و”سيجري تقييما للظروف الإقليمية التي يمكن في إطارها تقديم مساعدة” بعد انتهاء النزاع. من جهته أعلن رئيس مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين في إيران، الثلاثاء، أن أكثر من ألفي مقاتل أرسلتهم الجمهورية الإسلامية، قتلوا في العراق وسوريا، وإيران التي تدعم نظام الرئيس السوري، بشار الاسد، نشرت في سوريا التي تشهد نزاعا داميا منذ 2011، مستشارين عسكريين إيرانيين، لكن أيضًا مقاتلين متطوعين قدموا من أفغانستان والعراق وباكستان، وتدعم إيران أيضًا الحكومة العراقية، وأكراد العراق، في حربهم ضد تنظيم “داعش”.