الرئيسية / وطني /  لوح:تقرير كتابة الدولة الأمريكية “بعيد كل البعد عن الواقع” في الجزائر

 لوح:تقرير كتابة الدولة الأمريكية “بعيد كل البعد عن الواقع” في الجزائر

الجزائر – أكد، الأحد، وزير العدل حافظ الاختام الطيب لوح، أن ما جاء في تقرير كتابة الدولة الإمريكية حول مسألة الاتجار بالبشر بالجزائر “بعيد كل البعد عن الواقع”.

وأوضح لوح في تصريح للصحافة بمجلس الأمة على هامش التصديق على مشروع القانون المنتظم لمهنة محافظي البيع بالمزايدة، أن الأحكام المدرجة منذ 2014 في قانون العقوبات تعاقب بصرامة جريمة الاتجار بالبشر،

مشيرا إلى أن “الواقع الجزائري في هذه النقطة بعيد كل البعد عن ما جاء به تقرير كتابة الدولة الامريكية”.

 وأضاف في هذا السياق أن ظاهرة الاتجار بالبشر “لا توجد بالجزائر”، مشيرا إلى أن “مصالح الأمن تقوم يوميا بمعاينة الجرائم والقضاء يحكم يوميا في جرائم متعددة وما تم تسجيله إلى حد الآن قد تكون قضية أو اثنتان لها هذا الطابع”.

وأوضح في هذا الصدد أن الجزائر تقدم تقاريرها السنوية إلى منظمة الامم المتحدة في كل المجالات بما فيها هذه المسألة.

وكان التقرير الـ16 لكتابة الدولة الأمريكية الصادر بداية الشهر الحالي قد صنف الجزائر ضمن الفئة الـ3 التي تضم – بحسب أصحاب التقرير- دولا “لا تحترم كليا أدنى المعايير للقضاء على الاتجار بالبشر ولا تبذل جهودا لبلوغ هذا الهدف”.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية قد سجلت في بيان لها “بأسف شديد” هذا التصنيف، معتبرة “التقييم بعيدا عن تقييم صارم للوضع والذي يرتكز دائما وبشكل مفرط على مصادر تقريبية تنقصها المصداقية ويقوم على معلومات خاطئة بل ومغلوطة”.

كما اعتبرت الوزارة أن المذكرة التي “لم تقدر حق قدرها الجهود المعتبرة

التي تبذلها بلادنا في مجال الوقاية من الاتجار بالبشر غير منصفة حقا إزاء الموقف الواضح والفاعل للدولة الجزائرية فيما يخص هذه الإشكالية في مجملها باعتبار أن آفة الاتجار بالبشر ظاهرة هامشية في الجزائر وغريبة عن قيم وتقاليد المجتمع الجزائري”