الرئيسية / ثقافي / لينا دوران: “أغني كلماتي لأني أحس بها وألحاني نابعة من جمال الطبيعة”
elmaouid

لينا دوران: “أغني كلماتي لأني أحس بها وألحاني نابعة من جمال الطبيعة”

قالت المغنية لينا دوران:”إن أداء غناء متزن وعالمي في آن واحد يتطلب زمنا طويلا لانتشاره، خاصة مع النقص الجلي للمجلات الفنية القيمة التي ترتقي بالفن العربي وتنقل مستجداته”.

 وقالت ابنة الأديبين أمين الزاوي وربيعة جلطي، بخصوص تسميتها لينا دوران:”أنا أنسب من خلال لقب دوران إلى مسقط رأسي بمدينة وهران، هذه المدينة التي اضطررنا لتركها كرها وانتقلنا بعد ذلك إلى نورمانديا”.

وعن بداياتها في الموسيقى، قالت لينا: “كانت بدايتي مع الموسيقى منذ الصغر ولعل لذوق والداي في الموسيقى دور كبير  في ذلك، وأحببت العيش للفن وللموسيقى وها قد حققت أمنيتي، لكن لم يكن ذلك إلا بعد إتمام دراستي، فلقد كان ذلك شرط والدي، كما أن نشأتي في عائلة تعشق الفنون والآداب والجمال بصفة عامة ساعدني على ذلك، فبالإضافة إلى والداي الأديبين هناك أخواي العازفين، فكل هذه البيئة الإبداعية الراقية صنعت مني هذه الفنانة المحبة للموسيقى الراقية”.

وبخصوص تنوع الطبوع المؤداة من خلال أغانيها، تقول دوران: “نشأت على سماع الفن الأصيل من عمالقة الفن الجزائري الأندلسي والشعبي والمغاربي والطرب العربي الأصيل ثم الموسيقى الغربية مع كبار الأسماء المؤدية لها، ثم مع سفري اكتشفت أنواعا موسيقية أخرى، فتشكلت لدي أذن موسيقية متنوعة وأنا أستخدم كل هذه الطبوع وهذا التنوع في موسيقاي”.

وعن مصدر كلمات وألحان أغانيها، أفادت دوران قائلة:”أنا أقوم بكتابة كلمات الأغاني التي أغنيها لأشعر بعمقها وأحس بصدق معانيها وأنا أستقيها من واقعي سواء مما عشته شخصيا أو من تجارب أقاربي وأصدقائي، أما الألحان فأنا أسجلها غالبا وأنا في الحدائق العمومية فأحتفظ بها، خاصة وأنها تنبع من جمال الطبيعة، وهناك ألحان أخرى يقدمها لي بعض الملحنين”.

وفي حديثها عن جمهورها، قالت لينا دوران:”أنا أغني بلغات عديدة، ولهذا فإن جمهوري متنوع وأنا أحبه كثيرا، وأحب تلك اللحظات التي تجمعني بكل محبي وهم يشاركونني الغناء أو حين تبدو عليهم علامات التأثر من بسمات أو عبرات.. فأنا أحييهم جميعا”.

وعن علاقتها بإبداعات أبويها الأدبية، قالت ذات الفنانة:”أنا أقرأ لأبي وأمي كل ما يصدر عنهما بالتأكيد، فلا يصدر لهما مؤلف جديد إلا وقد حرصت على قراءته، وإبداء رأيي لهما حول كل ما يكتبانه، فلقد تعودنا على النقاشات الأدبية والفكرية في عائلتنا  وأنا جد محبة للأدب بكل أنواعه سواء القصة أو الرواية أو الشعر وأقرأ الأدب الجزائري والعربي والعالمي باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية”.

وعن الشخصيات الفنية التي تأثرت بها، قالت لينا دوران: “تأثرت بعمالقة الطرب الجزائري كأحمد وهبي، بلاوي الهواري والعنقا والطاهر الفرقاني ومغني الطرب القبائلي والشاوي الكبار والطرب العربي كأم كلثوم ووردة الجزائرية والغرب كبوب ديلان ومايكل جاكسون.. فأنا أهوى سماع كل ما هو جميل”.