الرئيسية / مجتمع / مادة الهلام المستخدمة في الطابعة تحتوي على خلايا حية وقابلة لزراعتها مباشرة للمريض

مادة الهلام المستخدمة في الطابعة تحتوي على خلايا حية وقابلة لزراعتها مباشرة للمريض

 اخترع باحث أمريكي وطلابه أذنا اصطناعية يمكن زراعتها مباشرة للمريض عن طريق طابعة ثلاثية الأبعاد طوّرها باحث أمريكي وطلابه في جامعة كورنل لاختراع أذانٍ اصطناعية.

 

وتستخدم هذه الطابعة الفريدة ما يسمى بالحبر الحي.

وقال بايت لورنس بوناسر بروفيسور في الهندسة الطبية الحيوية “مادة الهلام المستخدمة في الطابعة تحتوي على خلايا حية، وقابلة لزراعتها مباشرة للمريض، أو وضعها في حافظة طبية خاصة إلى وقت الزراعة”.

ويتم اختراع الأذن الاصطناعية عن طريق فحص بالأشعة فوق الصوتية للأذن البشرية، ثم يتم إنتاج نموذج مفصل للأذن على الحاسوب، ثم يُخلط مركب كيماوي يسمى “بوليمر” مع الخلايا الحية ليتم طبعها عن طريق الطابعة الطبية الحيوية.

ولا تزال الأذن الاصطناعية الحديثة تحت التقييم، ولكن الباحث بوناسر يقول إن الاختراع قد يستخدم لتطوير أعضاء أخرى في المستقبل، وسوف يغيّر حياة كثيرين، وخاصة بعض الأطفال الذين يولدون من دون أذان خارجية.