الرئيسية / محلي / مافيا الكوابل تحرم سكان برج البحري من شبكة الأنترنت
elmaouid

مافيا الكوابل تحرم سكان برج البحري من شبكة الأنترنت

تورطت شبكات مافيا في سرقة كوابل الهاتف على مستوى برج البحري شرق العاصمة في جرائم متواصلة حرمت السكان من استعمال الأنترنت لأكثر من شهر، رغم استمرارهم في دفع الاشتراكات الدورية مقابل عجز تام لاتصالات الجزائر التي وقفت مكتوفة اليدين أمام الظاهرة التي تعرف انتشارا في الضاحية الشرقية للعاصمة.

 

انتقد سكان برج البحري الوضع الذي يتواجدون عليه بعد حرمانهم من ولوج الشبكة العنكبوتية بسبب انتشار ظاهرة سرقة الكوابل الهاتفية التي أخذت في التفاقم بالنظر إلى الأرباح التي تحصدها عصابات المافيا من بيعها، حيث تتخذ طريقها بعد التجميع من عدة مناطق من الوطن خاصة الضاحية الشرقية للعاصمة لتهريبها إلى الجارة الغربية، باعتبار أن المادة المستخدمة في صناعتها هي النحاس الذي أضح أسعاره في السوق الدولية جد مرتفعة، ما جعل الأنظار تصوب إلى المناطق التي يمكن سرقتها منه بسهولة رغم التشديد الأمني الذي مكن الأجهزة الأمنية من توقيف جماعات أشرار احترفت النشاط خاصة في محيط الرغاية التي يعمد فيها الكثيرون إلى دخول لعبة القط والفأر مع الدرك الوطني المكلف بتأمين المناطق المعزولة عن المدن.

وفي هذا السياق، أوضح سكان كل من أحياء “السانتيفي”، “الصومام” و”الجزائر شاطئ” أنهم عانوا من انقطاع الأنترنت عنهم فترة طويلة بالرغم من دفع تكاليفها، موجهين حديثهم إلى اتصالات الجزائر لإيجاد حل للوضع الذي يكبدها خسائر بالملايير نتيجة هذه السرقات المتواصلة، لكن الوضع استمر على حاله وسط حالة من التذمر والاستياء من سكان المنطقة الذين دفعوا ثمن الخدمة ولم يحصلوا عليها.