الرئيسية / مجتمع / متلازمة داون… الهاجس الذي يؤرق من ينتظر مولودا
elmaouid

متلازمة داون… الهاجس الذي يؤرق من ينتظر مولودا

 متلازمة داون، هي مجموعة من الصفات الجسدية والنفسية الناتجة عن مشكلة في الجينات تحدث في مرحلة مبكرة ما قبل الولادة، يكون الأولاد الذين يعانون من متلازمة داون ذوي ملامح مميزة في الوجه، شكلهم الجانبي (بروفيل) مسطح والرقبة قصيرة.

 

كما يعاني هؤلاء، غالبا، من التخلف العقلي بدرجة معينة. وتتفاوت حدة علامات المرض من مريض إلى آخر، لكنها تترواح، بشكل عام، ما بين الخفيفة جدا والمتوسطة.

 

أعراض متلازمة داون:

أغلبية الأولاد الذين يعانون من متلازمة داون يتميزون بـ:

– تكون ملامح وجوههم مميزة، مثل الشكل الجانبي المسطح، والأذنين الصغيرتين، كما تكون العينان مائلتين والفم صغيرا.

– وتكون الرقبة، اليدين والساقين عند هذه الفئة قصيرة.

– كما يكون هناك ضعف في العضلات وتكون المفاصل مرخية، أما في مرحلة الطفولة المتأخرة فعادة ما يتحسن مستوى التوتر العضلي.

– أما عن نسبة الذكاء فتكون عند هذه الفئة أدنى من المعدل العام.

ويؤكد الأطباء أن نسبة كبيرة جدا من الأطفال المصابين بمتلازمة داون يولدون وهم يعانون، أيضا، من مضاعفات ومشاكل طبية أخرى عديدة مثل مشاكل في القلب، في الأمعاء، في الأذنين أو مشاكل التنفس. وهذه المشاكل تؤدي بدورها إلى مشاكل أخرى إضافية مثل الالتهابات في الجهاز التنفسي أو فقدان حاسة السمع، وهي مشاكل يمكن، لحسن الحظ، معالجتها.

الأسباب وعوامل الخطر:

تنشأ متلازمة داون جراء مشكلة ما في منظومة الصبغيات في جسم الجنين، قبل ولادته بوقت طويل جدا. فمنظومة الصبغيات هذه تشكل جزءا مهما في خلايا الجسم، إذ تحتوي على المادة والمعلومات الوراثية للإنسان الفرد، وهي المعروفة باسم “دي- أن- إي” (DNA) :”الحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين”.

وفي العادة، يوجد في جسم الجنين السليم الطبيعي 46 كروموزوما في كل خلية جسدية. أما الجنين الذي يعاني من متلازمة داون فتحتوي خلاياه على 47 كروموزوما. وفي أحيان نادرة جدا، يمكن لخلل وراثي آخر أن يؤدي إلى متلازمة داون. إن الكروموزوم الإضافي (السابع والأربعون) يؤدي إلى حدوث تغيير في تطور عقل الجنين وجسمه.

لا يعرف الخبراء، حتى الآن، السبب المحدد لحصول التغيير المذكور في الجينات، لكن هنالك عدة مسببات يمكن أن ترفع من خطر إصابة الجنين بمتلازمة داون. من بين هذه العوامل:

– الحمل فوق سن 35 عاما: يقول المختصون إنه كلما تقدمت المرأة في السن يزداد خطر إصابة الجنين بمتلازمة داون. (بالرغم من ذلك، فإن أغلبية الأطفال المصابين بمتلازمة داون ولدوا لأمهات تحت سن 35 عاما، وذلك نظرا لأن النساء تحت سن 35 عاما تملن إلى إنجاب عدد أكبر من المواليد بالمقارنة مع النساء فوق سن 35 عاما).

– إذا كان سن الأب 40 عاما وما فوق

– إذا كان قد ولد في العائلة طفل آخر يعاني من متلازمة داون.