الرئيسية / وطني / مجلس الأئمة يطلق عريضة للمطالبة بعودة الدروس بالمساجد وفتح بيوت الوضوء

لعدم وجود مبرر للاستمرار في تطبيق البروتوكول الصحي

مجلس الأئمة يطلق عريضة للمطالبة بعودة الدروس بالمساجد وفتح بيوت الوضوء

أعلن المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، إطلاقه عريضة من توقيع أئمة الجزائر للمطالبة بعودة الدروس في مساجد الجمهورية،وكذا رفع تعليق التعليم القرآني وفتح بيوت الوضوء، داعيا جميع الأئمة للتوقيع على العريضة، من أجل أن تستجيب الوزارة الوصية لمطالبهم.

وكشف بيان للمجلس الوطني المستقل للأئمة، أن هذا القرار يأتي بعد المراسلات التي تم توجيهها للوزارة الوصية بخصوص المطالبة بتحيين البروتوكول المطبق في المساجد، التي كان التجاوب معها ضعيفا، وكذا طلبات المقابلة مع اللجنة العلمية لوزارة الصحة، واللجنة الوزارية للفتوى، حيث لم يتم الرد على كليتيهما. كما أضاف المصدر ذاته، أنه وبعد نشر المجلس بيانات للمطالبة بضرورة تحيين البروتوكول الصحي، وكذا رفع تعليق التعليم القرآني تحسبا بأهمية ذلك دينيا واجتماعيا، ولعدم وجود أي مبرر أو عذر للاستمرار في تطبيق البروتوكول نفسه، وتجنبا لأي انفلات في الالتزام بالبروتوكول الصحي أو التمرد لا قدر الله، ونظرا للرسالة التي يحملها الأئمة بمختلف رتبهم تجاه دينهم ووطنهم وعدم قبولهم بتعطلها، فإن المجلس يطلق عريضة يوقعها الأئمة بمختلف رتبهم، للمطالبة بعودة الدروس المسجدية ورفع تعليق التعليم القرآني وفتح بيوت الوضوء. داعيا في الأخير، جميع المعنين للتوقيع من أجل أن تتحرك الوزارة الوصية، وتستجيب لمضمون العريضة في أقرب وقت ممكن.

نادية حدار