الرئيسية / دولي / مجلس الأمن يجدد ولاية البعثة الأممية في ليبيا

مجلس الأمن يجدد ولاية البعثة الأممية في ليبيا

عقد مجلس الأمن جلسة امس الاثنين، ليصوت فيها على مشروع قرار لتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا (أونسميل) لمدة 6 أشهر أخرى تنتهى فى 15 ديسمبر 2016.

وياتي هذا التجديد  بناء على توصية مشمولة فى تقرير الأمين العام الدورى حول الأوضاع فى ليبيا والذى قدمه للمجلس فى 16 ماي الماضى، والهدف الأهم من التجديد للبعثة هو الاستمرار فى تقديم الدعم لحكومة الوفاق الوطنى.

وكان مجلس الأمن قد جدد ولاية البعثة فى المرة الماضية لمدة 3 أشهر فقط عند اعتماد القرار 2273 فى 15 مارس الماضى لإبقاء المجال مفتوحاً لتعديل ولاية البعثة بمجرد تنصيب حكومة الوفاق الوطنى لتعكس احتياجات المرحلة الانتقالية فى ليبيا. وكان  قد عقد مجلس النواب الليبى جلسة الاثنين، للموافقة على التعديل الدستورى واعتماد حكومة الوفاق الوطنى برئاسة فائز السراج. وكان رئيس البرلمان الليبى المستشار عقيلة صالح، قد دعا أعضاء مجلس النواب لحضور جلسة الغد من أجل الموافقة على التعديل الدستورى ومنح الثقة لحكومة الوفاق. يشار إلى أن المتحدث الرسمى باسم مجلس النواب الليبى عبد الله بليحق نقل عن رئيس البرلمان أول أمس إنه يحمل المتغيبين عن الجلسة المسؤولية الوطنية والإخلاقية، مطالبا الجميع بوضع مصلحة ليبيا فوق كل اعتبار. أكد المبعوث الأممى لدى ليبيا مارتن كوبلر، استمرار المجتمع الدولى فى دعم الاتفاق السياسى كإطار شرعى وحيد للعملية السياسية دون أى تغيير فى بنوده، وفق ما نشرته صفحة المكتب الإعلامى لرئيس مجلس الدولة على فيسبوك.وقال كوبلر خلال لقائه مع عبد الرحمن السويحلى رئيس مجلس الدولة بالعاصمة طرابلس، أن الاتفاق السياسى والأجسام المنبثقة عنه تستمد شرعيتها من الليبيين أنفسهم، مُعترفًا بتقصير حكومة الوفاق الوطنى فى الجوانب الإنسانية والخدمية حتى الآن.عبر المبعوث الأممى، عن إدانته أيضا لقصف واستهداف المدنيين فى درنة وأى مدينة ليبية أخرى، مشددًا على أن مجلس الأمن سيرفع حظر السلاح عن القوات التى تحارب (داعش) فى سرت فقط عندما يتأكد من تبعية هذه القوات للقائد الأعلى للجيش الليبى المتمثل فى مجلس رئاسة حكومة الوفاق، وفق صفحة المكتب الإعلامى لرئيس مجلس الدولة.من جهته، نقل رئيس المجلس الأعلى للدولة فى طرابلس عبدالرحمن السويحلى للمبعوث الأممى استياءه البالغ من تأخر المجتمع الدولى فى الإيفاء بتعهداته والتزاماته بدعم القوات التى تحارب تنظيم (داعش) فى سرت تحت شرعية القائد الأعلى للجيش الليبى (مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطنى)، خاصة فيما يتعلق بإخلاء وعلاج الجرحى، ورفع الحظر عن تسليح هذه القوات.وأكد السويحلى لكوبلر خلال اللقاء على الدور المفصلى والهام للمجلس الأعلى للدولة فى مباشرة مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطنى لأعماله من العاصمة طرابلس، مُشددًا على أهمية المجلس الأعلى ككيان أساسى مَنوط بتطبيق ومتابعة الاتفاق السياسى الليبى. ميدانيا لقى 4 عناصر مصرعهم وأصيب 17 آخرون من قوات “البنيان المرصوص” التابعة للمجلس الرئاسى الليبى جراء الاشتباكات الجارية مع تنظيم “داعش” بمدينة سرت.وأكد مصدر عسكرى مقتل أربعة عناصر وإصابة 17 آخرين من قوات “البنيان المرصوص” خلال الاشتباكات مع تنظيم “داعش” أمس بمدينة سرت، لافتا إلى أن الاشتباكات مازالت جارية بمنطقة السواوة وطريق البحر ومزارع الطويلة وحى الدولار وقرب طريق مراح بالسكنية الثالثة ومجمع الفنادق بحى الدولار.وأضاف أن قناصى التنظيم ينتشرون فوق أسطح العمارات السكنية والتحصن بالمقرات الحكومية، مشيرا إلى أن قوات “البنيان المرصوص” سيطرت على مناطق ابوزاهية والقرضابية وسلطان شرقى سرت وتمت السيطرة عليها وتأمينها وتمشيطها من الجماعات الإرهابية.