الرئيسية / وطني / مجلس الحكومة يفصل في تغييرات “الباك” في 24 أوت

مجلس الحكومة يفصل في تغييرات “الباك” في 24 أوت

الجزائر- أعلنت وزيرة التربية نورية بن غبريط أن الحكومة ستفصل  يوم 24 أوت المقبل، في مقترحات نقابات التربية والوزارة والتي تم عرضها خلال الورشة الوطنية لإصلاحات البكالوريا والتي يتم تطبيقها بداية الدخول المقبل، ومنها التقليص من أيام الإمتحان من 5 إلى 3 وإعادة النظر في بعض المواد .

 

وكشفت الوزيرة  بن غبريط أن ملف إصلاح البكالوريا سيفصل فيه من قبل الحكومة نهائيا في 24 أوت القادم، ومن أهم القرارات التي ينتظر أن يخرج بها هو تقليص فترة امتحانات شهادة البكالوريا للسنة المقبلة،  إلى ثلاثة أيام، وإمكانية التوجه نحو بكالوريا أكثر تقنيا وعلميا، موضحة في تصريح لها على هامش الزيارة التفقدية التي قادتها، الأربعاء، إلى ولاية تيزي وزو أن فترة امتحانات شهادة البكالوريا  ستتقلص إلى ثلاثة أيام وفقا للائحة العريضة التي تم إعداها من طرف خبراء ومفتشين في القطاع على أن يفصل -بحسبها – اجتماع مجلس الحكومة المقرر في 24 أوت القادم في تواريخ إجراء امتحانات نهاية السنة.

واشارت أن التواريخ الرسمية لامتحانات نهاية السنة النهائية، سيتم تحديدها بموجب قرار وزاري جديد عوضا عن القرارالماضي، مضيفة أن الإعلان عن الرزنامة الجديدة لهذه الامتحانات لفائدة الأسرة التربوية والرأي العام الوطني سيتم في الوقت المناسب وفقا لالتزامات وإجرءات ستتخذها الوزارة بالتنسيق مع وزارات أخرى بطريقة مباشرة.

وأكدت الوزيرة “الإصلاحات التي تنوي وزارة التربية القيام بها  ستخص مجمل الامتحانات: عدد الساعات والمدة ومحتوى الامتحانات ومعامل المواد والمراقبة المستمرة وإمكانية التوجه نحو بكالوريا أكثر تقنيا وعلميا”، كاشفة أنه من بين هذه الجوانب العديدة التي ستمس إصلاحات البكالوريا والتي ينتظر أن تدخل حيز التنفيذ بداية من الموسم الدراسي 2016/2017 ، تصحيح  الخلل المتعلق بتغيير معاملات المواد.

وذكرت بن غبريط أنه تمت مناقشة عدة فرضيات بإشراك النقابات وأولياء التلاميد، وغالبية الشركاء الاجتماعيين أجمعوا على  تقليص مدة الامتحانات أي ثلاثة أيام عوض خمسة من أجل رفع نسبة النجاح ومستوى الناجحين أكثر.