الرئيسية / دولي / مجلس النواب الليبي يتهم روما بعد دخول بوارج محملة بالأسلحة والجنود…. ايطاليا توسع نفوذها في ليبيا بنوايا استعمارية مبيتة
elmaouid

مجلس النواب الليبي يتهم روما بعد دخول بوارج محملة بالأسلحة والجنود…. ايطاليا توسع نفوذها في ليبيا بنوايا استعمارية مبيتة

طالب مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا ،الاربعاء إيطاليا بسحب قوات نشرتها في العاصمة طرابلس لتأمين سفارتها.واستنكر المجلس في بيان “بأشد العبارات دخول بوارج محملة بالأسلحة والجنود تابعة للجيش الإيطالي إلى المياه الإقليمية الليبية”.

 وكانت قد  تداولت معظم القنوات المحلية الليبية خبرا يفيد بدخول بارجتين حربيتين إيطاليتين محملتين بأسلحة وعتاد تحمل وحدات خاصة من الجيش لتأمين سفارة بلادهم المزمع افتتاحها في طرابلس. وذكر البيان أن “المجلس سيتخذ إجراءات لردع إيطاليا التي تبحث عن تحقيق مصالح ضيقة”، متهما روما بـ”السعي لحكم ليبيا بنوايا استعمارية “.كما دعا المجلس إلى “احترام السيادة الليبية”، مؤكدا في ذات الوقت أن “هذا الوضع غير شرعي ومخالف للاتفاقيات والقوانين الدولية”.ولا تقر إيطاليا بوجود قوات عسكرية لها في ليبيا، علماً أن وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، أعلنت في سبتمبر 2016، أن المستشفى الميداني الذي أقامته في مطار مدينة مصراتة (شمال وسط) يضم 300 عسكري.وأوضحت وزيرة الدفاع حينها في إحاطة أمام لجان الشؤون الخارجية والدفاع في مجلسي النواب والشيوخ أن “المستشفى يضم نحو 300 عسكري، بينهم 60 بين طبيب وممرض، و135 عنصرًا للدعم اللوجستي، و100 عنصر لتأمين الحماية”، مشيرة إلى أن جميعهم من القوات المسلحة الإيطالية، وأن حضورهم هناك لا يعد وجوداً لقوة عسكرية في الخارج بحاجة إلى تفويض برلماني.وفي وقت سابق تسلم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج ووزير خارجيته محمد الطاهر سيالة، أوراق اعتماد السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، ليكون أول سفير غربي يعمل من العاصمة طرابلس منذ نحو عامين.والسفارة الإيطالية لدى ليبيا، كانت إحدى آخر السفارات التي أغلقت أبوابها في 2015، جراء الأوضاع الأمنية والسياسية المضطربة التي تشهدها البلاد منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011.من جهتها ليبية  ، إن حاملة الطائرات الروسية “أدميرال كوزنيتسوف” وصلت إلى المياه الإقليمية الليبية.من جانب آخر نفى مصدر عسكرى ليبى رفيع المستوى مزاعم وصول حاملة الطائرات الروسية “أدميرال كوزنيتسوف” إلى المياه الإقليمية الليبية.وكانت قد ترددت أنباء قوية في الداخل الليبي عن إعلان وشيك، بتدشين تحالف عسكري روسي مع الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، لمحاربة الإرهاب في ليبيا.وقالت مصادر ليبية، إن هناك إعلانًا عن تحالف روسي ليبي لمحاربة الإرهاب يكشف عنه في مؤتمر صحفي، يليه لقاء سيجمع بين المشير خليفة حفتر، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري جيراسيموف، بحضور وزير الدفاع وكبار المسئولين العسكريين الروس على متن حاملة الطائرات الروسية أدميرال كوزنيتسوف.وكان رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، زار روسيا، مؤخرا، وقال إنه وجد تفهما كبيرا من وزير الخارجية سيرجي لافروف لما يجري في ليبيا.وأضاف “جرى الاتفاق على زيارة متبادلة بين الحكومة ومجلس النواب الليبي والجانب الروسي، وسيكون التواصل مستمرا”.