الرئيسية / وطني / جنايات مجلس قضاء الجزائر تدين المدير العام السابق لسونطراك محمد مزيان بـ5 سنوات سجنا نافذا

فيما أدين نجليه بـ4 سنوات حبسا نافذا

جنايات مجلس قضاء الجزائر تدين المدير العام السابق لسونطراك محمد مزيان بـ5 سنوات سجنا نافذا

أدانت محكمة الجنايات الاستئنافية لمجلس قضاء الجزائر، الإثنين، الرئيس المدير العام السابق لمجمع سونطراك، محمد مزيان، بـ5 سنوات سجنا نافذا وغرامة بمليون دينار فيما أدين نجليه رضا وبشير فوزي بـ4 سنوات حبسا نافذا وغرامة بمليون دينار، وذلك لمتابعتهم بتهم ذات صلة بالفساد.

وفي ذات القضية، تم إدانة المتهم محمد اسماعيل رضا بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذا وغرامة بمليون دينار، بالإضافة إلى غرامة مالية بقيمة 4 مليون دينار في حق كل من شركة “سايبام كونتراكتينغ ألجيري”، مجمع “كونتال فوركوارك”، شركة “كونتال الجزائر”، وشركة “فونكوارك” ، فيما استفاد بقية المتهمين من حكم البراءة. وفي الدعوى المدنية، قررت ذات المحكمة غرامة مالية بـ500 ألف دينار يدفعها محمد مزيان لمجمع سونطراك. وقد تم متابعة هؤلاء المتهمين في هذه القضية، بعدة تهم أهمها جناية قيادة جماعة أشرار، إبرام صفقات مخالفة للتشريع، منح امتيازات غير مستحقة، سوء استغلال الوظيفة، تعارض المصالح وتبييض الأموال. يذكر أن مجلس قضاء الجزائر، كان قد أصدر في 2 فيفري 2016، أحكاما في هذه القضية تتراوح بين 18 شهر إلى 6 سنوات سجن منها موقوفة النفاذ وغرامات مالية في حق 12 متهما، فيما استفاد 7 آخرين من البراءة، وأدين الرئيس المدير العام السابق لمجمع سوناطراك، محمد مزيان، في هذه القضية بـ5 سنوات سجنا موقوفة النفاذ وغرامة بمليوني دينار جزائري، كما أدين نجله رضا مسير مجمع “كونتال” بـ6 سنوات سجن وغرامة بـ1 مليون دج.

دريس.م