الرئيسية / وطني / محمد عيسى يطمئن الطلبة ويؤكد: غلق تخصص الإمامة “إشاعات لا أساس لها من الصحة”
elmaouid

محمد عيسى يطمئن الطلبة ويؤكد: غلق تخصص الإمامة “إشاعات لا أساس لها من الصحة”

الجزائر- طمأن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى طلبة ليسانس، ماستر ودكتوراه إمامة خاصة، وأسرة المساجد عامة بعدم غلق تخصص الإمامة.

وتدخل المسؤول الأول لقطاع الشؤون الدينية ليوجه رسالة عاجلة لفئة الطلبة بخصوص إشاعة غلق تخصص الإمامة التي تسببت في خلق حالة من الارتباك في وسط هؤلاء الطلبة، متهمين بعض الأطراف في الوزارة

بمحاولة خلق التشويش.

وحسب محمد عيسى، فإن الوزارة الوصية لا تتجه بتاتا إلى إلغاء هذا التخصص من الجامعة ولا تنوي أن تلغيه، موضحا أنها لن تستطيع إدراج أي تغيير أو تعديل على الجامعة كونها ليست تابعة لها.

وأشار الوزير إلى “أن مصالحه قد شرعت فعلا في تعديل النصوص القانونية على المستوى الرسمي لاستقبال خريجي هذا التخصص المعني ضمن أسرة المساجد”.

وكانت معلومات قد نشرت حول توجه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى إلغاء تخصص الإمامة من المناهج الدراسية في نظام “أل أم دي” بعد أقل من سنتين من إطلاقه، وهي الشهادة التي تمنح لصاحبها، فرصة التوظيف مباشرة في سلك الإمامة.

وبناء على الجهات التي تداولت الإشاعة، فإن هذا القرار تم بـ “توصية” من مديرية الوظيف العمومي، التي ارتأت أنه لا يجب منح الاستثناء لطلبة الاختصاص بالتوظيف المباشر، كما أكد المصدر أن المسألة لها علاقة مباشرة بسياسة التقشف الذي بدأته الحكومة منذ 3 سنوات، بسبب تهاوي أسعار النفط، ومن مظاهره تجميد التوظيف، إلا في حالات استثنائية كما حصل في قطاعات التربية والصحة، ومن الإختلالات التي حصلت حسب المصادر، في عملية تكوين الطلبة في اختصاص “أل أم دي” إمامة، تحويل كل الطلبة إلى دار الإمام بالمحمدية في الضاحية الشرقية للعاصمة، بدل كليات الشريعة في الاختصاصات الأخرى وهي فقه وأصول الفقه ولغة ودراسات قرآنية ولغة وحضارة وكتاب وسنة وعقيدة وأديان وشريعة وقانون، الأمر الذي جعل الطلبة في “عزلة” عن العالم الخارجي ومنقطعين تماما عما يحدث.