الرئيسية / ثقافي / “مخطط استعجالي” لترميم عدة مواقع تاريخية
elmaouid

“مخطط استعجالي” لترميم عدة مواقع تاريخية

صرح وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أنه سيتم قريبا تطبيق “مخطط استعجالي” لترميم عدة معالم تاريخية صنفت بعضها مؤخرا ممتلكات ثقافية.

وأوضح ميهوبي أن المخطط يخص “فيلا سيزيني” بالمدنية و “الحصن التركي لبرج الكيفان” (الباخرة المحطمة) الواقعين بالجزائر العاصمة و”الزاوية التيجانية لبوسمغون” بالبيض و “حصن المرسى الكبير” بوهران.

وأوضح أن هذا المخطط “يندرج في إطار تثمين التراث وهو مبدأ كرسه دستور 2016”.

وصنفت “فيلا سيزيني” بالمدنية وهي بناية موريسكية جديدة للقرن الـ 19 تم تحويلها إلى مركز تعذيب للجيش الفرنسي إبان حرب التحرير الوطني ممتلكا ثقافيا.

وكان الحصن التركي لبرج الكيفان (الباخرة المحطمة الساحل الشرقي للجزائر العاصمة) وهي بناية شيدت سنة 1861 مركز حراسة للجيش الفرنسي خلال فترة احتلال الجزائر.

ويعود “حصن المرسى الكبير” الذي يقع على الساحل الوهراني إلى ستة قرون.

تعتبر “زاوية بوسمغون” بالبيض والقصر الذي يحمل نفس الاسم موقعين رمزيين لأتباع الطريقة الصوفية مع مقر الزاوية التيجانية بعين ماضي بالأغواط.

وبعد أن ذكّر بالأولوية التي تم إيلاؤها لحماية هذه المواقع “الرمزية” من تاريخ الجزائر، أكد الوزير أن هذه المعالم تكتسي “طابعا تاريخيا وسياحيا”.

من جهة أخرى، أوضح الوزير أن هذه المواقع “التي تشهد على مختلف الحقبات التاريخية للجزائر” ستفتح للجمهور بعد ترميمها.

وكان وزير الثقافة قد أعلن مؤخرا عن “تعزيز” إجراءات حماية التراث الثقافي الجزائري، وتفعيل الإتفاقيات المبرمة مع وزارات أخرى لاسيما وزارة المجاهدين لتوسيع ترتيب الممتلكات الثقافية “لمواقع الذاكرة”.