الرئيسية / رياضي / مخلوفي يستعد للدفاع عن لقبه الأولمبي

مخلوفي يستعد للدفاع عن لقبه الأولمبي

صحّحت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى موقفها من مشاركة العداء توفيق مخلوفي في أولمبياد ريو دي جانيرو، لافتة إلى أن ابن مدينة سوق أهراس سيكون حاضرا في سباق الـ 1500 متر بدلا من سباق الـ 800 متر، مثلما أشارت إليه من قبل.

 

واعترفت الاتحادية بأنها أخطأت لما أشركت مخلوفي في سباق 800 متر في العرس الرياضي العالمي الذي تحتضنه البرازيل بدلا من سباق 1500 متر، بدعوى عدم تحقيقه الحد الأدنى للمشاركة المطلوب من الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وقدمت الاتحادية اعتذارها لمخلوفي وطاقمه الفني عن هذا الخطأ الذي خلف ردود أفعال متباينة.

واستعدادا لموعد ريو، سيشارك ابن مدينة سوق أهراس في التجمع الدولي لموناكو المقرر في الخامس عشر من الشهر الجاري. وسيحاول البطل الأولمبي الجزائري منافسة الكيني أزبيل كيبروب تخطي حاجز 3 د. 26 ث. 00 ج، وهو الرقم القياسي العالمي لـ 1500 م الذي يوجد بحوزة نجم ألعاب القوى المغربي هشام القروج منذ الرابع عشر جويلية 1998.

وقال مخلوفي في هذا الصدد: “الآن هدفي الأوحد والرئيسي هو تحطيم رقم القروج، كما أريد أيضا تحطيم رقم بطلنا نور الدين مرسلي في الألف متر، وأعلم جيدا أني قادر على تحطيم الرقمين في الفترة المقبلة، الأمر ليس بمستحيل، عليّ فقط بتصحيح بعض الجزئيات الهامة في سباقاتي المقبلة خصوصا في الـ 1500”.

وبدأ توفيق يستعيد عافيته تدريجيا “محققا نتائج إيجابية آخرها دخوله ثالثا في سباق الميل لتجمع أوسلو بتوقيت 3 د. 52 ث. 24 ج، وقبل ذلك حلّ خامسا في تجمع “أوجين” بالولايات المتحدة الأمريكية في سباق الميل (3 د، 52 ثانية و95 جزء)، كما فاز بسباق 800 متر لتجمع “ستانيسلاس” لمدينة “نانسي” الفرنسية مسجلا (1 د، 44 ث، 40 ج).

وكان اختيار لجنة التحضير الأولمبية التابعة للجنة الأولمبية الجزائرية وقع على توفيق مخلوفي بطل سباق 1500 متر في أولمبياد لندن 2012، لحمل علم الجزائر في حفل افتتاح أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 المقرر في أوت المقبل..

من جهة أخرى، أشارت الاتحادية إلى أن 11 رياضيًا ضمنوا حتى الآن مشاركتهم في أولمبياد ريو دي جانيرو، ويتعلق الأمر بكل من العربي بورعدة (العشاري) وسعاد آيت سالم وكنزة دحماني والهادي لعمش وحكيم سادي (الماراثون) وأمين بلفرار (800 متر) وتوفيق مخلوفي (1500 متر) وعلي مسعودي وهشام بوشيشة وعبد الحميد زريفي، وبلال ثابتي (3000 متر موانع).

وأمهلت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى بقية الرياضيين حتى منتصف ليلة العاشر من جويلية المقبل لتحقيق الحد الأدنى المطلوب للمشاركة في أولمبياد ريو.