الرئيسية / رياضي / مدرب نيجيريا ” يحارب” المنتخب الجزائري بـ” سلاحه”  
elmaouid

مدرب نيجيريا ” يحارب” المنتخب الجزائري بـ” سلاحه”  

 

الجزائر- قالت وسائل إعلام نيجيرية، الأربعاء، إن مدرب منتخب ” النسور الممتازة” سيستغني بشكل نهائي عن اللاعبين المحليين خلال المواجهة المرتقبة أمام المنتخب الجزائري يوم 12 نوفمبر المقبل، في الجولة الثانية من الدور الأخير المؤهل إلى كأس العالم 2018، بعد أن كان اعتمد على خمسة لاعبين محليين في لقاء الجولة الفارطة أمام زامبيا، وبررت الصحف النيجيرية خطوة المدرب، غيرنوت روهر، برغبته في توفير أبرز الحلول للإطاحة

بالمنتخب الجزائري.

قرر مدرب نيجيريا، محاربة المنتخب الجزائري بـ” سلاحه” ، عندما قرر الاستغناء عن اللاعبين المحليين، كما تفعل الفاف ومختلف الطواقم الفنية للمنتخب الوطني، حيث سيستدعي أرمادة اللاعبين النيجيريين المنتشرة في مختلف البطولات الأوروبية، وهذا ليكون المنتخب النيجيري حاضرا بكل ” قوته” للفوز على زملاء مجاني في المواجهة المقبلة، وتعزيز حظوظه في التأهل إلى المونديال، خاصة أن النيجيريين وصفوا لقاء ” الخضر” بالحاسم والمصيري، بالنظر لنتيجة المنتخبين في الجولة الأولى، نيجيريا عادت بالفوز خارج الديار من زامبيا، والجزائر تعثرت على ملعبها واكتفت بالتعادل هدف لمثله مع الكاميرون.

هذا وتواصل السلطات النيجيرية التحضير لاستقبال المنتخب الجزائري وإجراء اللقاء على ملعب مدينة أيو، من خلال الحرص على ترميم أرضية الملعب وتجهيزها لهذه المواجهة الحاسمة، كما تواصل ” شحنها” للأنصار من خلال الحملة الإعلامية الكبيرة الموجهة على مستوى وسائل الإعلام المحلية، على اعتبار أن النيجيريين يريدون تعويض عدم تأهلهم إلى كأس إفريقيا 2017 بالغابون بالتألق في التصفيات المونديالية، وهي المعطيات التي تؤكد أن لقاء ” الخضر” المقبل سيلعب في أجواء ” ساخنة جدا” .