الرئيسية / محلي / مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء ببرج بوعريريج…مداخيل الوكالة فاقت خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية 83 مليار سنتيم
elmaouid

مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء ببرج بوعريريج…مداخيل الوكالة فاقت خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية 83 مليار سنتيم

 أكد مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء “كاسنوس” وكالة برج بوعريريج السيد “عبد العالي رومان”، نهاية الأسبوع المنصرم، خلال الندوة الصحفية المنعقدة بمقر الوكالة وسط الولاية، أنه قد تم إبرام اتفاقية بين المديرية العامة للضرائب والمديرية العامة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بتاريخ 14 مارس 2017، تخص كل من يمارس لحسابه الخاص نشاطا غير أجير، أن اشتراكات الضمان الاجتماعي تدخل

ضمن التكاليف التي يتم خصمها من الضريبة وبهذا لا يعد كمصدر لإعادة تقويم ضريبي.

وصرح ذات المتحدث أن الهدف من هذا الإجراء هو خدمة المؤمن الاجتماعي وتحسين معاش التقاعد مستقبلا، حيث يمكن للمنخرطين في الصندوق التحكم في تحديد معاش التقاعد مستقبلا حسب النشاط الممارس. ويتمثل هذا في إمكانية الحصول على تقاعد يصل إلى 199000.00 دج شهريا، وقد برمج الصندوق اجتماعا مع المحاسبين والمحاسبين المعتمدين لولاية برج بوعريريج لتطبيق هذا الإجراء عند انجاز الميزانية المحاسبية، وكذا الاستشارات المقدمة في إطار أداء مهامهم.

وفي سياق آخر، صرح ذات المتحدث أن الصندوق يولي أهمية بالغة بشريحة الفلاحين، هذه الأخيرة كانت تعتبر بعيدة عن ثقافة الضمان الاجتماعي لما لقيته من صعوبات، ويعود الفضل في ذلك للتعاون الذي أدرج بين الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء، ويولي السيد “عبد العالي رومان” أهمية بالغة لشريحة الفلاحين من خلال الإجابة على انشغالاتهم المطروحة من قبل، والتي تتعلق بالأشخاص الذين يمارسون نشاطا فلاحيا داخل مستثمرة فلاحية ولا يملكون بطاقة تثبت ممارسة النشاط، وهو ما يعرف بالمساعدين العائليين، حيث مكنت التعليمة الوزارية المشتركة أصحاب المستثمرات الفلاحية الذين يشغلون أفرادا من العائلة أو الأقارب من التصريح بهم لدى الضمان الاجتماعي مثل صاحب المستثمرة شريطة أن يكونوا من الأقارب من الدرجة الأولى. الجدير بالذكر فقد بلغ عدد الفلاحين المنخرطين بولاية برج بوعريريج حتى ديسمبر 2016، 9276 فلاح و 27571 تاجر، أما أصحاب النشاطات الحرة فقد وصل عددهم 6981 واعتبر مدير الوكالة “عبد العالي رومان” أن هذا الرقم مشجع على مواكبة نفس الجهود، وحسب حصيلة العام الماضي وصلت مداخيل الوكالة الولائية 225 مليار سنتيما في حين وصلت هذا الثلاثي الأول للسنة الحالية أكثر من 83 مليار سنتيم، وبالتالي تعد ولاية برج بوعريريج من الولايات الرائدة وطنيا في عملية التحصيل، وقد سلمت الوكالة ما يفوق 23000 بطاقة شفاء وتسعى لتوسعة وعاء المشتركين من خلال الحملات التوعوية والتحسيسية التي تقوم بها، وتهدف في هذه السنة للوصول إلى 27600 منخرط من خلال تسطير برنامج لتقوية المراقبين يمكن رفع العدد إلى حوالي 45000 مشترك وهذا بنجاعة البرنامج التحسيسي الجواري المعتمد من قبل الوكالة التي تسعى لفتح مقرات جديدة لتكون بجانب المكلفين، حيث تم فتح واحد بدائرة منصورة وآخرين بدائرتي رأس الوادي وعين تاغروت، والإجراءات جارية لفتح مقر بدائرة برج الغدير، كما أن هناك اتصالات جارية مع مسؤولي البلديات الشمالية في هذا الشأن كون نظام التأمينات في الجزائر ذو نظام سخي، فكل المتقاعدين وأصحاب الأمراض المزمنة يستفيدون من مجانية الأدوية والتعويضات بنسبة كاملة.