الرئيسية / وطني / مراجعة القوائم الإنتخابية مكنت من شطب 287 ألف من مزدوجي التسجيلات و436 ألف متوفي…. نصف مليون مؤطر لإنجاح الانتخابات
elmaouid

مراجعة القوائم الإنتخابية مكنت من شطب 287 ألف من مزدوجي التسجيلات و436 ألف متوفي…. نصف مليون مؤطر لإنجاح الانتخابات

الجزائر- كشف الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية عن تسخير أكثر من نصف مليون مؤطر، بالمقابل طهرت وزارة الداخلية 287 ألف من مزدوجي التسجيلات و436 ألف متوفي من القوائم الانتخابية.

أكد الأمين العام لوزارة الداخلية حسين معزوز خلال نزوله ضيفا على فوروم الإذاعة، أن الحكومة لن تنتهج أسلوب التقشف خلال العملية الإنتخابية، بسبب الوضعية المالية للبلد، مشيرا أن هذا الحدث يتطلب توفير كل الإمكانات المادية لأن الأمر يتعلق -بحسبه- بانتخاب هيئة تشريعية. وفي هذا الإطار كشف معزوزي عن تسخير أكثر من نصف مليون مؤطر يسهرون على السير الناجح للعملية، إلى جانب إعداد دليل سيوزع على كل مؤطري مكاتب ومراكز التصويت ليساعد الموظفين، كما تم تخصيص أكثر من 4300 قاعة ستحتضن تجمعات الأحزاب السياسية تم تأثيثها إلى جانب توفير عنصر الأمن تفاديا لأي تجاوزات.

وفي رده على سؤال متعلق بالضمانات لسير العملية الإنتخابية، أكد معزوزي أن القانون العضوي للانتخابات تضمن كل التسهيلات سواء فيما تعلق بتخفيف الإجراءات الإدارية ورفع الحد الأقصى للتكاليف مع تخصيص، 15مرسوم أعقب القانون جاءت بعد القانون العضوي وثلاثة مراسيم تنفيذية فيما يخص الهيئة العليا، مشيرا أن تسخير القوة العمومية داخل مركز التصويت ليس من صلاحية الوالي، حيث يملك رئيس المركز الصلاحية لتسخير القوة العمومية إذا رأى إخلالا يؤثر على التصويت، مع واجب تسليم نسخة من المحضر لممثل الوالي، وتسليم نسخ للملاحظين، مشيرا أن ممثلي القوائم لهم الحق في أخذ نسخة من المحضر ومحضر فرز الأصوات للبلدية وعلى مستوى اللجنة الولائية.

هذا وقال معزوزي أنه لن يتم بعد هذه السنة الحديث عن تحيين القوائم الانتخابية وإنما تسييرها، حيث ستتم هذه العملية بشكل يومي وآلي من خلال الاعتماد على الأليات الموضوعة في إطار عصرنة جهاز الداخلية، حيث سيتم آليا شطب المتوفين وكذا مزدوجي التسجيلات، عبر إعداد ملفات توفرها القاعدة الرقمية، وفي هذا الصدد، كشف معزوزي أن عملية الربط بين سجل الحالة المدنية وكذا القوائم الانتخابية في إطار المراجعة العادية والاستثنائية للقوائم الإنتخابية مكنت من شطب 287ألف مزدوجي التسجيلات و436ألف متوفي، بعد أن تمت إضافة رقم عقد الميلاد لتفادي تجنب تشابه الأسماء في انتظار الإعلان الرسمي عن العدد النهائي يوم 20مارس، بعد تعليق القائمة الانتخابية من طرف المجالس البلدية والانتهاء من مرحلة الطعون، في حين كشف ضيف الإذاعة أن عدد الهيئة الناخبة بعد المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية أفضت إلى إحصاء أكثر من 23مليون ناخب، أما فيما يتعلق بالإفراج النهائي عن القوائم النهائية والتعرف على المترشحين وكذا أسباب رفض القوائم، قال ضيف الإذاعة أنه تم ايداع 1088ملف من طرف الأحزاب والقوائم الحرة، وفق شروط في مقدمتها السن، والوضعية تجاه الخدمة الوطنية.