الرئيسية / محلي / مرتادو محطة بودواو في قبضة اللصوص
elmaouid

مرتادو محطة بودواو في قبضة اللصوص

يشتكي مرتادو محطة نقل المسافرين ببودواو غرب بومرداس من انتشار السرقات

والاعتداءات، أين أضحى التنقل على متن الحافلات بالمحطة خاصة في الفترة المسائية من المستحيلات، خاصة الفتيات منهن اللواتي يعيشن جحيما حقيقيا في ظل غياب الرقابة فيها، فتجدهن يمشين بخطى متسارعة

خوفا من اعتراض سبيلهن شبكات إجرامية منظمة تطالبهن بحياتهن وكل ما يملكن من أموال وهواتف نقالة وحتى مجوهرات.

تمارس هذه السرقات والاعتداءات التي في الكثير من الأحيان ما تكون بواسطة سكاكين وسيوف من منحرفين يتجولون بكل حرية دون أدنى تغطية أمنية رغم وجود نقطة مراقبة محاذية للمحطة، ناهيك عن المضايقات التي يتعرض لها الزبائن من قبل أصحاب سيارات “الكلوندستان”، أين تجدهم يهرولون للظفر بزبائن أعياهم طول الرحلة لابتزازهم.

ورغم نداءات الاستغاثة التي رفعها مرتادو محطة نقل المسافرين ببودواو للمسؤولين، غير أن هؤلاء يلتزمون الصمت في كل مرة، الأمر الذي امتعض له المسافرون بالنظر إلى حجم المعاناة التي يواجهونها في تلك المحطة، بالإضافة إلى غياب الأمن فيها

وانتشار السرقات والاعتداءات، فهي تواجه نقائص لا تقل أهمية عن سابقتها على غرار اهتراء أرضية المحطة، نقص الحافلات عبر عدة خطوط منها خط بودواو- بومرداس وغيرها.

وعليه، يأمل مرتادو محطة بودواو غرب بومرداس عن طريق هذا المنبر الحر أن تلتفت السلطات المحلية إليهم وتنهي معاناتهم في تلك المحطة عن طريق توفير فيها أدنى ضروريات راحة المسافر.